• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

أطفال بين معتقلي الروهينجيا في ميانمار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 مارس 2017

سيتوي، ميانمار (رويترز)

أظهرت وثيقة للشرطة اطلعت رويترز على نسخة منها أن أطفالاً صغاراً تصل أعمارهم إلى عشر سنوات بين مئات من مسلمي الروهينجا الذين ألقي القبض عليهم بتهمة التواطؤ مع المتمردين. وتسلط الوثيقة الضوء على جوانب جديدة من الحملة الأمنية التي تشنها ميانمار في شمال غرب البلاد. وتشير الوثيقة المؤرخة في 7 مارس إلى وجود 13 من القصر بين أكثر من 400 ألقي القبض عليهم منذ 9 أكتوبر، حين هاجم متمردون ثلاثة مواقع حدودية للشرطة في ولاية راخين شمال البلاد قرب حدود بنجلادش. وقالت الشرطة، إن بعض الأطفال اعترفوا بالعمل مع المتمردين، وإنهم محتجزون بمعزل عن البالغين. وأكد متحدث باسم الحكومة القبض على الأطفال خلال العملية، لكنه قال إن السلطات ملتزمة أحكام القانون. ومضى قائلاً إنه لا يعلم سوى بوجود 5 قصر محتجزين حاليا. وهناك نحو 1.1 مليون من الأقلية المسلمة محرومون من التحرك بحرية ومن الخدمات الأساسية في ميانمار.

ولم تكشف الحكومة سوى عن تفاصيل قليلة بشأن المئات الذين اعتقلوا في العملية التي استهدفت الروهينجا أو الاتهامات التي يواجهونها.