• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

موعد في الطابق الثاني

«البرونزية» هدية فيصل الكتبي لشخبوط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 أبريل 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

سجد فيصل الكتبي شكراً لله، بعد إعلان فوزه بالميدالية البرونزية في منافسات الحزام الأسود التي كانت نارية، وشارك فيها أقوى المصنفين في العالم، ثم عاد إلى غرفة الملابس، ومنها إلى الطابق الثاني مسرعاً، حيث كان على موعد مع ابنه شخبوط الذي أكمل عامه الأول، ليحضنه، ويقدم له البرونزية هدية، مؤكداً أنه كان يتمنى أن يقدم له الذهب، كما اعتاد أن يحرزه من قبل، وكان هذا المشهد بحضور المدربين جوردو وهنريك.

وأكد فيصل الكتبي أنه سيكون حريصاً على أن يمارس ولده طحنون اللعبة؛ لأنها رياضة تصنع الرجال، وتمنح الثقة بالنفس، مشيراً إلى أنها البرونزية الأولى التي يحققها في بطولة أبوظبي العالمية في الحزام الأسود الذي شارك في منافساته بوزنه نفسه كل المصنفين الأوائل وأصحاب الخبرة، موضحاً أنه كان قاب قوسين أو أدنى من التأهل للنهائي لولا أن التوفيق لم يحالفه.

وتابع: تطور مستواي والنتائج الطيبة لكل أبناء الإمارات يعود لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الداعم الأول للعبة، وتمنى فيصل أن تكون الميدالية البرونزية فاتحة خير لإنجازاته في الحزام الأسود في البطولة العالمية، موضحاً أن النسخة الثامنة كانت الأقوى في تاريخ اللعبة في العالم.

وقال: لن نخضع للراحة؛ لأننا لدينا بطولة آسيا للألعاب الشاطئية في سبتمبر المقبل، وسوف نستعد جيداً لأن طموحاتنا فيها كبيرة، مشيراً إلى أن نتائج لاعبي المنتخب جاءت مواكبة للتوقعات في البطولة العالمية، وأشعر بالرضا عنها، خاصة أن البطولة كانت قوية للغاية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا