• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        06:15    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا في انفجار عبوة داخل معسكر في عدن    

خطوات لتعزيز التكامل وتحقيق المواطنة والسوق المشتركة

دول «التعاون» تحقق 80% من الاتحاد الاقتصادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 أبريل 2016

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أكد اتحاد غرف دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أن دول المجلس حققت خطوات كبيرة نحو الوحدة الاقتصادية الخليجية الشاملة خلال الفترة الماضية، داعياً إلى ضرورة تسريع الإجراءات والخطوات الأخيرة التي من شأنها تحقيق هذه الوحدة.

وأوضح علي محمد ثنيان الغانم رئيس مجلس إدارة اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي على هامش الاجتماع الـ48 لمجلس الإدارة، والذي عقد في إمارة رأس الخيمة، أن دول المجلس حققت 80% من من الاتحاد الاقتصادي، وتجاوزت المراحل الأولى من تأسيس منطقة للتجارة الحرة، ثم إقامة الاتحاد الجمركي والسوق الخليجية، مبيناً أن الجهود تتجه للوصول إلى مرحلة الاتحاد الاقتصادي، ومشيراً إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد استكمال عمليات وآليات التكامل الاقتصادي بمفهومه الواسع والشامل، بعد نجاحها في تحقيق المراحل الثلاث الأولى، ولم تتبق سوى الخطوة الرابعة.

وأضاف: ساهم اتحاد الغرف الخليجية في الكثير من الإنجازات لتحقيق هذه الوحدة من بينها: حرية تملك العقارات بالنسبة لمواطني دول المجلس وتسهيل انتقال السلع، وتسهيل انتقال الأشخاص والعمالة، وتحرير حركة رؤوس الأموال، تحرير سوق انتقال الأنشطة الاقتصادية «الشركات»، تكامل الأسواق المالية، وهذه مؤشرات إيجابية نحو الاتحاد الاقتصادي.

وأكد أهمية اللقاءات التشاورية مع وزراء التجارة والصناعة ووزارات العمل لبحث آليات التعاون وتفعيل العلاقة بين الأمانة العامة لغرف دول المجلس والأمانة العامة لدول الخليج العربية، إضافة إلى التنسيق مع وزراء العمل لما فيه من انعكاس إيجابي على استقرار أسواق العمل الخليجية ودعم توجهات دول المجلس في توظيف أبناء المنطقة من خلال تطبيق القوانين والقرارات الصادرة حول معاملة مواطني دول المجلس معاملة المواطن في الدولة.

من ناحيته، أكد عبد الله سلطان العويس نائب رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة على ضرورة تعزيز التكامل الاقتصادي الخليجي وتحقيق المواطنة الاقتصادية والسوق الخليجية المشتركة.

وأوضح أن الاجتماع ناقش عدة مواضيع ذات صلة بالقطاع الخاص إلى جانب دراسة المعوقات الجمركية بين دول مجلس التعاون وسبل تطويرها ومتابعة معوقات الوحدة الاقتصادية الخليجية، واللقاءات الدورية مع وزراء التجارة والصناعة ووزارات العمل بعدد من الدول. وأشار يوسف عبيد النعيمي، عضو مجلس إدارة اتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة رئيس غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة، إلى أن استضافة إمارة رأس الخيمة الاجتماع الـ48 لمجلس إدارة اتحاد الغرف في دول مجلس التعاون، تأتي في إطار تعزيز ودعم العلاقات الأخوية المميزة التي تجمع أصحاب الأعمال الإماراتيين بأشقائهم الخليجيين، والتي تشهد تطوراً مستمراً وتنسيقاً كبيراً في شتى القضايا الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك، لافتاً إلى أن غرفة رأس الخيمة تسعى دائماً إلى التواصل وتعزيز علاقات التعاون مع مختلف مكونات القطاع الخاص في دول مجلس التعاون الخليجي بهدف خدمة أصحاب الأعمال.

وأوضح أن الاجتماع ناقش عدة قضايا من شأنها تعزيز دور قطاعات الأعمال الخليجية، ودفع عجلة التنمية الاقتصادية الخليجية، والعمل على تحقيق التكامل الاقتصادي بين دول المجلس، وتعزيز دور القطاع الخاص في عملية التنمية المستدامة وتمكين قطاعات الأعمال الخليجية لزيادة مساهمته الجادة في المشروعات التنموية وفي الناتج المحلي الإجمالي وتوطين القوى العاملة، مشدداً على دور القطاع الخاص الخليجي في التنمية الاقتصادية كونه شريكاً أساسياً في بناء الاقتصاد الخليجي القائم على المعرفة وتعزيز دور شباب الأعمال من خلال برامج دعم المبادرات الشبابية وإسهاماتها الكبيرة في تطوير وبناء المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وناقش رؤساء الغرف المشاركة سبل تعزيز العمل والتعاون مع اتحاد الغرف العربية برئاسة نائل الكباريتي رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة العربية، بما يسهم في تعزيز التعاون بين القطاع الخاص في البلدان العربية عبر التواصل المباشر والتفاعل مع جميع أنشطة وفعاليات الاتحاد العام للغرف العربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا