• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

جهود إماراتية جبارة لمكافحة خطر الموت

ألغام المليشيات تحصد أرواح الأبرياء في المناطق المحررة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 أبريل 2016

فتاح المحرمي (عدن)

اندحرت المليشيات الانقلابية من عدن وعدد من المحافظات الجنوبية ومحافظة مأرب ولكن هذا دفع تلك المليشيات إلى اتخاذ قرارات لا تقل من حيث فضاعتها عن جرائم الحرب، من خلال قيامهم بزرع الألغام في المواقع التي خسروها بل وتركزت زراعة الألغام في المناطق المعروفة بمدنيتها، دون مراعاة لهوية ضحاياها في المستقبل الذين من دون شك هم من المواطنين المدنيين الذين ذهب البعض منهم ضحايا والبعض يفقد منزله منذ ما بعد توقف القتال وتطهير تلك المناطق من المتمردين.

حيث حصدت أنواع مختلفة من الألغام، بينها إيرانية الصنع، والغام اخرى من مخلفات حرب صيف 1994 أرواح عشرات الضحايا، قدرت اخر الاحصائيات عددهم نحو(400) قتيل بينهم الكثير من المدنيين، ومن يلاحظ تلك الكميات المهولة من الألغام التي قامت مليشيا المتمردين التابعين لجماعة الحوثي والرئيس المخلوع صالح بزراعتها، قُبيل هزائمها المتتالية بمواقع متعددة بمحافظتي عدن ولحج وبعض المناطق الواقعة بين محافظتي عدن وأبين (جنوب اليمن)ستتجلى امامه الصورة الحقيقية لتلك المليشيات الاجرامية التي تستهدف المدنيين بصورة مقصودة في حربها العدوانية. ويؤكد خبراء في مركز نزع الألغام ان الميلشيات القاتلة زرعت أكثر من 40 ألف لغم في مدن عدن، والضالع، ولحج، وأبين، إضافة إلى العبوات الناسفة.

ومثل ماكان لـ «إمارات الخير»جهود جبارة في دعم مختلف المجالات الخدمية والصحية التي دمرتها المليشيات في عدن والجنوب كانت لها جهود في مكافحة خطر الموت الذي يأتي من خطر الألغام التي تركتها المليشيات.

البرنامج الوطني لنزع الألغام في عدن وعقب تحرير عدن من المليشيات طالب بسرعة مساعدته في انتشال الألغام، فكانت استجابة دول التحالف العربي سريعة وتحديداً من الإمارات التي تكفلت بتأمين المطار من الألغام، حيث بادرت بإرسال كاسحة ألغام وفريق هندسي ذي خبرة كبيرة في نزع الألغام وتمكن الفريق الهندسي وبالتعاون مع المركز الوطني لنزع الألغام من تأمين مطار عدن ومحيطه بالكامل وتم نزع الألغام.

ويضاف إلى جهود الإمارات دعم فرق نزع الألغام بسيارات وأطقم وأسلحة شخصية إلى جانب تزويد الفرق بأجهزة كشف الألغام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا