• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

خلال مشاركتها في مراسم توقيع اتفاقية باريس للمناخ في نيويورك

الإمارات تدعو إلى التعاون لإيجاد أفضل الممارسات للحد من تداعيات التغير المناخي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 أبريل 2016

نيويورك - وكالات

شاركت دولة الإمارات العديد دول العالم في مراسم التوقيع على اتفاقية باريس للمناخ خلال حفل رفيع المستوى عقد بمقر الأمم المتحدة في نيويورك أمس بدعوة من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، حيث تم التوصل إلى هذا الاتفاق عقب المفاوضات المكثفة التي شهدتها الدورة الحادية والعشرون لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ التي عقدت في باريس خلال شهر ديسمبر من العام الماضي.

وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، في كلمة دولة الإمارات خلال الحفل: «تفتخر دولة الإمارات بأن تكون من أوائل الدول الموقعة على اتفاقية باريس والتي تعكس توجيهات قيادتنا الرشيدة المتمثلة بمد جسور التعاون والتواصل مع المجتمع الدولي لإيجاد أفضل السبل والممارسات للحد من تداعيات التغير المناخي».

وتركز اتفاقية باريس على تنظيم آليات وجهود الحد من التغير المناخي لما بعد عام 2020، عبر إطار عمل مرن يمنح الدول القدرة على تحديد نطاق عملها للتخفيف من تداعيات التغير المناخي والتكيف معها وتعزيز عملية التنويع الاقتصادي. وستبدأ أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ اعتباراً من شهر مايو المقبل باتخاذ إجراءات عملية تمتد لعدة سنوات، وتنبثق عن تفاصيل هذه الاتفاقية الرامية إلى إيجاد سبل مبتكرة ومناسبة لظروف الدول المشاركة وتحفيز البلدان المتقدمة والنامية على تحقيق أهدافها المستهدفة على المستوى الوطني التي تم تقديمها قبيل مؤتمر الأطراف الحادي والعشرين.

وأشار الدكتور الزيودي إلى المبادرات الاستراتيجية التي اتخذتها دولة الإمارات لتنويع اقتصادها والانتقال به إلى اقتصاد قائم على المعرفة تماشياً مع «رؤية الإمارات 2021»، مشيراً إلى استراتيجيات التنمية والخضراء والابتكار.

وأكد معاليه أن هذه الاستراتيجيات والخطط الشاملة ستعمل على تعزيز سياسات التنويع الاقتصادي، وستسهم بشكل كبير في المحافظة على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة.

وفي إطار متصل، وقّعت دولة الإمارات والمملكة المغربية مذكرة تفاهم على هامش الحفل بهدف تعزيز آفاق التعاون المشترك في مجالات الاستدامة والحد من تداعيات التغير المناخي، بالإضافة إلى التحضير لمؤتمر الأطراف في دورته الثانية والعشرين الذي تترأسه المغرب، وسيتم عقده في مدينة مراكش في نوفمبر 2016. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض