• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

شرطي الحراسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 فبراير 2015

أمام بوابة قصر الحصن، كان يقف الجندي عبدالله الهمامي بزي الشرطة القديم الكامل، حيث يضع غترة كركمية، ويرتدي «دريس» بني، وهو الزي المتعارف عليه آنذاك فضلاً عن حزام يربط وسطه، وحذاء أسود. ويشير الهمامي إلى أنه سعيد للغاية للوقوف في حراسة إحدى بوابات قصر الحصن لكونه يستعيد لحظات تاريخية كان يقف فيها زملاؤه من أفراد الشرطة القديمة في مثل هذا الموقف منذ زمن بعيد، ويؤكد أنه اليوم يعطي مثلاً طيباً لطريقة عمل الشرطة ويجيب بصفة مستمرة عن أسئلة الزوار التي دائماً تتمحور حول سؤال تقليدي مفاده: هل هذه هي الملابس التي كان يرتديها أفراد الشرطة قديماً؟، ويوضح أنه دائماً يجيب على أسئلتهم بأن كل زي يرتديه أفراد الشرطة في قصر الحصن هو بالفعل الزي الرسمي نفسه الذي كان في إبان وجود قصر الحصن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا