• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ألعاب البراءة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 فبراير 2015

في باحة المدرسة القديمة اجتمع عدد من الأطفال ليمارسوا ألعابهم المحببة إليهم ولكن ليست على طريقة الألعاب المشهورة في هذا الزمن التي تحتفظ بنسقها التكنولوجي، لكنهم استمتعوا بالسيارات القديمة والألعاب التي اتخذت أسماء مثل: كرخانة، والقواطي، والتيلة، والصقلة، وسيكل، والبعو. وبدا الطفل فيصل الحارثي مبتهجاً للغاية عندما كان يمسك بإحدى السيارات القديمة ويحركها ذات اليمين وذات الشمال، ومن حوله الأطفال الذين نقلتهم ألعابهم المحببة إلى أجواء الماضي والبراءة في ذاك الزمن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا