• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

دعم متواصل لضحايا الحروب والنازحين

اليد البيضاء تمتد بالخير لكل إنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 فبراير 2015

لا تزال الإمارات بمواقفها الداعمة لضحايا الحروب واللاجئين، تتربع على ذروة العطاء الإنساني،

وفق سياسة راسخة، غرس جذورها زايد الحكيم، ومضت على خطاها القيادة الرشيدة للدولة، فامتدت يد الخير إلى الأشقاء في كل مكان من دون النظر إلى لون أو جنس أو عقيدة، حتى بذرت الإمارات في أرض المحتاجين للمساعدات الإنسانية مليارات الدولارات، ناسجة بإحكام شديد مظلتها، إيماناً بدورها الحيوي في رسم البسمة على شفاه الذين فقدوا أوطانهم، وشردتهم الحروب والمآسي التي نتجت عن الأحداث الدامية التي تشهدها بعض الدول،

وهو ما يؤكد أن العطاء الإماراتي رقم مهم في تاريخ الأمم والشعوب، «» تفتح ملف الإمارات الإنساني مدعماً بالأرقام، وما تقدمه لضحايا الحروب واللاجئين في أوقات المحن والشدائد.

تقول معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي، رئيسة اللجنة الإماراتية لتنسيق المساعدات الإنسانية الخارجية: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة، في ظل توجيهات قيادتها الرشيدة، ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، والجهود الحثيثة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، باتت من الدول الرائدة في العالم في دعم والارتقاء بجهود التنمية الدولية، وتعزيز وإيلاء قيم التآخي الإنساني الأهمية القصوى، انطلاقاً من قيم وشيم التعاطف والتراحم الإنساني ومساعدة ونجدة المحتاجين للعون، والتي رسخها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس الدولة». 3,3 مليار درهم حجم مشروعات الإغاثة لـ«الهلال» خارج الدولة وأشارت معاليها، إلى أنه كدلالة واضحة وحصاد مشرف لجهود دولة الإمارات العربية المتحدة تصدرت دولة الإمارات المرتبة الأولى كأكبر مانح للمساعدات الخارجية في العالم قياساً بدخلها القومي لعام 2013، وفقاً للتقرير الرسمي والنهائي الذي أعلنته لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية مؤخراً، فيما تجاوزت الإمارات النسبة المستهدفة عالمياً من قبل اللجنة، لتحقق 1.34 بالمائة وهي النسبة التي لم تحققها دولة في العالم منذ أكثر من نصف قرن.

أكبر مانح

حول الدور الريادي لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية لمساعدة اللاجئين وضحايا الحروب يؤكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر، أن ما حققته دولة الإمارات من إنجازات على الصعيد الإنساني كان بفضل توجيهات قيادتها الرشيدة، ورعايتها للمبادرات التي كان لها تأثير قوي في تحسين الحياة ورفع المعاناة عن كاهل المنكوبين، جراء الكوارث والأزمات، ويبين أن الإمارات كانت وستظل رمزاً للعطاء الإنساني المتجرد، وصاحبة رسالة سامية - تحمل قيماً ومبادئ نبيلة تنادي بها قيادتنا الرشيدة، وتعمل من أجلها - تتمثل في أن الإمارات ستبقى عوناً لجميع الأشقاء والأصدقاء في جميع الأحوال والظروف، ولن تتخلى عن مسؤوليتها في هذا الصدد، وأضاف هذه الحقيقة جعلت الإمارات تتبوأ مركز أكبر مانح للمساعدات الإنمائية الرسمية في العالم لعام 2013، وفق تقرير لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الذي صدر مؤخراً في العاصمة الفرنسية باريس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض