• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الجولة الثانية من بطولة العالم للراليات بالسويد

«سيتروين توتال أبوظبي» ثالثاً في اليوم الثاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أنهى فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات منافسات اليوم الثاني من رالي السويد، الجولة الثانية من بطولة العالم للراليات، في المركز الثالث بفارق ثلاثة أعشار الثانية عن المركز الثاني وحوالي 19 ثانية عن المركز الأول، فعلى الرغم من الأجواء «المخادعة»، نجح النرويجي مادس أوستبيرج على متن سيارته السيتروين في حجز مكان للفريق على منصة التتويج مع تبقي يومين على نهاية منافسات «الرالي الأبيض». وصف اليوم الثاني من رالي السويد بالمخادع ولعل أهم الأسباب وراء ذلك الوصف هو التغيير المفاجئ في الأحوال الجوية التي انعكست سلباً على صلابة الثلوج التي تكسو المراحل، الأمر الذي حول جزءاً منها إلى مراحل رطبة فقدت معها السيارات التماسك المطلوب على عكس اليوم الأول الذي كانت فيه الثلوج متماسكة ودرجات الحرارة دون الصفر، الأمر الذي انصب في مصلحة السيارات المنطلقة في البداية والدليل هو فوز تيديماند بالمرحلة الاستعراضية على متن سيارة من اللفة الثانية.

ومن بين المفاجآت التي اثرت على سائق فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات - أوستبيرج - نزول أحد المتفرجين إلى مسار الرالي وتحديداً في المرحلة الثامنة، فنجح السائق النرويجي في تفاديه ليصطدم بتلة ثلجية كلفته خسارة عشر ثوانٍ.

فيما عدا ذلك، كان مادس يسير بسرعات عالية ويحقق نتائج ممتازة سيما في المرحلة السابعة التي سجل فيها ثاني أسرع زمن. قال أوستبيرج «كانت وتيرتنا في القيادة جيدة في الصباح»، وأضاف: «لقد خسرت نحو عشر ثوانٍ على إثر الحادثة التي تمكنت فيها من تفادي الاصطدام بأحد المتفرجين، لقد كان يمشي على مسار الرالي وهو أمر لم أكن أتوقع على الإطلاق، على جميع الأحوال نحن نعلم بأننا نمتلك السرعة والقدرة على التقدم سيما أن الفارق 19 ثانية بيني وبين المتصدر، سأضغط حتى النهاية، خصوصاً أنني عادة ما أكون أسرع في اليوم الثالث والرابع من رالي السويد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا