• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«ساير الجنة» في طريقه للعروض الجماهيرية

الأخوان سعيد وعامر المري: هدفنا الارتقاء بمستوى الفيلم الإماراتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 أبريل 2016

إبراهيم الملا (الشارقة)

بعد فوزه بجائزة أفضل فيلم روائي طويل في مسابقة المهر الإماراتي في الدورة الـ 12 من مهرجان دبي السينمائي الدولي، يستعد فيلم «ساير الجنة» للمخرج سعيد سالمين المري لخوض مغامرة العروض الجماهيرية في صالات السينما المحلية، ابتداء من 28 من شهر أبريل الجاري.

وعن هذه التجربة الجديدة مع العروض العامة للفيلم التقت «الاتحاد» بكل من المخرج سعيد سالمين وشقيقه عامر سالمين منتج الفيلم، حيث أشار سعيد إلى أن هناك عرضين خاصين للفيلم في كل من ياس مول في أبوظبي، والإمارات مول في دبي، يبدأان قبل يومين من انطلاق العروض الجماهيرية، مضيفا أن فيلم «ساير الجنة» يمتلك خصوصية توازن بين الطابع المستقل للفيلم الفني، وبين التشويق الضمني الذي ينشده الجمهور العام، مؤكدا أن النقلات السردية والتنويعات البصرية في فيلم مفتوح على الطبيعة والبيئة المحلية والقصص الإنسانية النابعة من المكان، هي عناصر قادرة على استقطاب الجمهور الإماراتي وجمهور الجاليات المقيمة أيضا.

وفي سؤال عن القيمة الاعتبارية لحضور الفيلم الإماراتي خلال السنوات القليلة الفائتة في صالات السينما، وتجاوزها الحضور الخاص والمحدود في المهرجانات السينمائية، أوضح سعيد أن حضور الفيلم الإماراتي في الصالات الجماهيرية هو أمر جيد ومطلوب دعمه والترويج له، ولكن استمرارية هذا الحضور تتطلب عناية أكبر بالمواضيع المطروحة في هذه الأفلام، وتنويعا مثمرا في الأساليب الإخراجية، مع الاستعانة بالتقنيات المتطورة والقادرة على ترجمة السيناريو إلى قالب بصري مشوق ومقنع أيضا، بعيدا عن المبالغة السردية والحسّية، وإضفاء الماكياج الثقيل على الصورة كما يحدث عادة في أفلام الرعب والكوميديا.

وأضاف سالمين أن السينما المغاربية والإيرانية واللاتينية والفرنسية على سبيل المثال استطاعت أن تخلق قاعدة عريضة من الجمهور المحلي، لأنها تتمتع بالمصداقية وتخاطب ذوق وثقافة شعوبها، وتقدم هويتها وقصصها النابعة من جذرها الإنساني وحالتها المعاصرة.

بدوره أشار منتج العمل عامر سالمين المري أن وسائل التواصل الاجتماعي كان لها دور مهم في الترويج لفيلم «ساير الجنة» ودعم عروضه الجماهيرية في صالات السينما في الإمارات، مؤكدا أن إطلاق هاشتاق «ادعم السينما الإماراتية» قبل شهر من الآن كان له تأثير إيجابي في التحضير لهذه العروض العامة، ومحاولة استقطاب أكبر شريحة ممكنة من الجمهور المحلي والعربي والأجنبي.

وقال عامر أن وجود ملصقات للفيلم الإماراتي بجانب أفلام هوليوود وبوليوود في دور العرض التجارية، يؤسس لحراك سينمائي إيجابي، وظاهرة جميلة ومبشرة ، منوهاً

إلى أن فيلم «ساير الجنة» هو جزء من مشروع طموح ومتواصل لتقديم أفلام تطرح قضايا اجتماعية جادة من الموروث الشعبي، وفي إطار إنساني مشترك، اعتمادا على التقنيات الحديثة والنسق العالي فنيا وأسلوبيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا