• الاثنين غرة ذي القعدة 1438هـ - 24 يوليو 2017م

3 أسئلة تعزز فرصك في مقابلات التوظيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 مارس 2017

الاتحاد نت

في نهاية كل مقابلة توظيف، يسأل القائمون على المقابلة المتقدمين لها عما إذا كانوا يرغبون في طرح أي أسئلة. يفضل الكثيرون الرد بالنفي على سؤالٍ مثل هذا، لكن خبراء في المجال المهني يرون أن ثمة خياراً آخر يتعين اتباعه في هذا الشأن، يتمثل في طرح 3 أسئلة، يقولون إنها كفيلة بتعزيز فرصك في نيل الوظيفة من جهة، ومنحك فكرة أفضل عما ينتظرك في هذه المؤسسة إذا التحقت بها من جهة أخرى.

اسأل عن ثقافة العمل في الشركة:

تتمثل هذه الثقافة في القواعد التي تسود المؤسسة وتحكم العلاقة بين العاملين فيها، بجانب سلوكيات هؤلاء العمال وأنشطتهم وطرق التواصل فيما بينهم، والقيم التي يسعى المديرون لإشاعتها بين مرؤوسيهم. ويفيد طرحك سؤالاً مثل هذا في تمكينك من بلورة تصورٍ عن مناخ العمل الذي ينتظرك، وما إذا كنت ستستطيع التوائم معه أم لا.

اسأل عن مجريات «يوم العمل المعتاد»:

من المهم للغاية أن تكون لديك فكرة عن المسؤوليات اليومية التي ستُلقى على كاهلك، بجانب أي عقبات قد تواجهك خلال يوم عملك. كما يفيد مثل هذا السؤال في أن يُظهر لمديرك المستقبلي المحتمل -حسبما يقول موقع Brightside- أنك متشوق للبدء في الاضطلاع بمهام الوظيفة التي تسعى للحصول عليها.

اسأل عن الخطوة التالية للمقابلة:

تعقب مقابلات التوظيف عادةً فترةٌ مفعمةٌ بالتوتر والقلق. لذا يجدر بك السؤال عن المدة الزمنية المتوقع أن تستغرقها الاختبارات وعملية اتخاذ القرار، بشأن من سيتم اختيارهم لشغل الوظيفة. كما يمكنك السؤال عما إذا كان من المنتظر أن تجري دورة ثانية من الاختبارات لتقليل عدد المتنافسين أم لا. لا تخش أن تطلب كل المعلومات التي ترغب في التعرف عليها في هذا الصدد، لأن ذلك سيخفف من توترك ويجعلك أكثر هدوءاً في الفترة التالية للمقابلة، التي قد تمتد لأسابيع وربما بضعة شهور في بعض الأحيان.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا