• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

«جنايات أبوظبي» تؤجل نظر قضية اتهام عربي بطلب رشوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يناير 2014

إبراهيم سليم (أبوظبي) - نظرت محكمة جنايات أبوظبي أمس 4 قضايا مختلفة شملت تعاطي الرشوة والمخدرات والزنا والإغتصاب.

حيث نظرت المحكمة قضية اتهام عربي بطلب عطية «15 ألف درهم» مقابل تخليص مستحقات شركة خاصة تعمل في مجال الإنشاءات العقارية، وذلك في عملية إنشائية لأحد المساجد بأبوظبي. وأنكر المتهم في جلسة أمس التي عقدت برئاسة المستشار سيد عبد البصير وعضوية القاضيين ثاني عبدالله وأيمن عبد الرحمن، ارتكابه الواقعة محل الاتهام، وادعى أن المبلغ الذي ضبط معه عبارة عن مبلغ مالي يدين به المتهم له، الذي كان قد حصل منه على 18 ألفاً و500 درهم على دفعات، لافتاً الى أن هناك ورقة موقعة باسمه يقر فيها بجزء من المبلغ.

وأشار المتهم إلى أن الـ 15 ألف درهم التي طلبها منه كانت عبارة عن تخفيض مبلغ الدين وليس رشوة، وذلك بعد أن قامت المحكمة بمواجهته باعترافه أمام النيابة واختلاف المبلغ المعرف به أمام النيابة والمحكمة.

وعرضت المحكمة على المتهم قرصين مدمجين، تم خلاله تصوير واقعة الرشوة، وتم عرض الفيديو المصور بالمحكمة، وأنكر المتهم أنه يتضمن طلب الرشوة، وأن الـ 5 آلاف المضبوطة معه من قبل أجهزة الشرطة، وضعها في سيارته مع نقوده الخاصة والتي كانت جزءاً من قيمة الدين، وأنه كان يعتزم سداد المصروفات الدراسية الخاصة بولديه، وأنه ألح على الشاهد لاستلام ماله وقبل التخفيض من قيمة المبلغ، وادعى وجود شهود على واقعة تسليم نقود للمتهم الذي كان يورد المواد الخاصة بالبناء.

وطلب المتهم استدعاء الشاهد، وتكفيله وبراءته من الاتهام، وتقدم محامي المتهم بإثبات حضوره، وبينت المحكمة أنه حضر جزءاً من الجلسة، واستمع فيها لأقوال المتهم، وطلب من المحكمة تأجيل الجلسة للإطلاع والمرافعة وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة 12 يناير الجاري لاستدعاء الشهود، وللمرافعة.

كما نظرت المحكمة قضية اتهام مواطن باغتصاب وافدة بأن أوهمها بتوظيفها، وأدخلها المنزل وأغلق الباب واغتصبها، وأنكر المتهم جميع الاتهامات الموجهة إليه وأكد أنه لم يلمسها، وأنه فوجئ بها في منزله، والذي قام بإيصالها وأفاد حصل على رقمه من المجني عليها. كما نظرت المحكمة في جلستها أمس اتهام آسيوية بالزنا والحمل السفاح، وفور قيام الدفاع الحاضر عن المتهمة ببدء مرافعته بكون المتهمة غير مسلمة ولا يطبق عليها ماعلى المسلمين من عقوبات بحسب الإمام مالك، أطلعه القاضي سيد عبد البصير بإقرار المتهمة أنها مسلمة وذلك في الجلسة السابقة، وأعاد سؤال المتهمة مرة أخرى، وأكدت المتهمة أنها كانت وقت وقوع الجريمة غير مسلمة، وأنها دخلت السجن وأسلمت في السجن بعد ولادتها طفلها في مستشفى المفرق. وطلب الدفاع أخذ ذلك بعين الإعتبار وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة 12 يناير الجاري للحكم.

كما نظرت المحكمة قضية اتهام مواطن بتعاطي مخدر الهيروين، وأنكر المتهم تعاطيه الهيروين ودفع بأنه كان فاقد الوعي ساعة أخذ العينة، وطلب براءته، مؤكداً عدم علمه بهذه العينة، وتأجلت إلى جلسة 20 من يناير الجاري للحكم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض