• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

في متحف الحضارة الإسلامية بالشارقة

50 صورة عن مسلمي الصين بعدسة «ساندرز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 مارس 2017

محمد عبدالسميع (الشارقة)

افتتحت منال عطايا، مدير عام إدارة المتاحف بالشارقة، أمس معرض «لحظات من حياة المسلمين في الصين» للمصور الفوتوغرافي البريطاني بيتر ساندرز. المقام في متحف الحضارة الإسلامية بالشارقة. بحضور المصور، وماسيو ليانغ أيوب، نائب قنصل جمهورية الصين الشعبية بدبي.

يقدّم المعرض باقة مختارة من أول مقال مصور شامل عن المسلمين في الصين، ويتضمن 50 صورة ذات حجم، كبير تسلط الضوء على ثراء حياة المسلمين وتنوعها خلال حياتهم اليومية: في المدرسة، والعمل، وأوقات الراحة، والعبادة، وتبرز جانباً من العمارة الإسلامية في الصين.

وقالت عطايا: نحن فخورون بهذا التعاون مع المصور الفوتوغرافي الموهوب بيتر ساندرز، حيث يسلّط المعرض الضوء على ثقافات المسلمين حول العالم من خلال الأعمال المصورة التي تزخر بمستوى فني مذهل، والتي لا يعرف الكثير عنها في منطقتنا، وحتى في مختلف أرجاء العالم، إنها فرصة فريدة بالنسبة للمجتمع الإماراتي من أجل الاطلاع على نماذج للثقافات المتنوعة في العالم الإسلامي.

وقال بيتر ساندرز لـ «الاتحاد»: هذا أول معرض لي في إمارة الشارقة، وإنه بالتأكيد حدث خاص، من خلاله استرجع الكثير من الذكريات التي أمضيتها في الصين، والتي زرتها أكثر من مرة، وتعرفت على سكانها ومقاطعتها والتقط الصور التي تجسد الحياة المعيشية اليومية، والسمات الإنسانية لشخصيتهم، وتبرز السمات المعمارية التي تتمثل بالمساجد. وتابع: «وعلى مدى 15 عاماً، من عام 2000 وحتى عام 2015، استطعت تصوير هذا الكم من الصور، والتي تعبر عن عمق إيمان المسلمين، ومستوى الاندماج الثقافي، وجانب من حياتهم المجتمعية في هذه البلاد الشاسعة، الثرية بالتنوع. حيث أدى اعتناق بعض الصينيين الإسلام إلى نمو ثقافات إقليمية مدهشة للأقليات المسلمة، منها: الأويغور، وهي أقلية تركية تقطن شمال غربي سنجان، ومقاطعة خونان جنوبي الصين الوسطى. وكذلك شعب هوي، وهم مجموعة عرقية صينية يتحدثون لغة الماندارين ويمثلون أغلبية المسلمين في الصين. وأضاف بيتر: لدي إصداران أحدهما يتحدث بالكلمة والصورة عن حياة المسلمين في الدول الإسلامية، والآخر عن المسلمين في بريطانيا. وأكد المصور بيتر على دور المعرض وإصداراته في إبراز العمق الثقافي الإسلامي، وما يتمتع به الإسلام من قيم تتجلى فيها معاني التسامح والاعتدال والوسطية». ويستمر معرض «لحظات من حياة المسلمين في الصين: من 16 مارس إلى 11 يونيو 2017م.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا