• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

أبرزت ما يستشعره أبناء الإمارات من دعم ورعاية محلياً وتقدير واحترام عالمياً

«أخبار الساعة»: المواطن هو صمام الأمان للدولة والمجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 فبراير 2013

أبوظبي (وام) - قالت نشرة “أخبار الساعة”، إن الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، قدم في إجابته عن التساؤلات التي طرحت على سموه في القمة الحكومية الأولى التي أنهت فعالياتها الثلاثاء الماضي في دبي، رؤية عميقة وراقية حول موقع المواطن الإماراتي في استراتيجية الحفاظ على أمن الوطن ومكتسباته واستقراره، وكيف تنظر القيادة الرشيدة إلى هذا الدور، حيث أكد سموه أن دولة الإمارات العربية المتحدة قادرة برجالها على صد أي عدوان من كل صاحب نية خبيثة في العالم، وأن كل شعب الإمارات حامٍ لأرضه ووطنه بما يضمنه الدستور.

وأضاف أن الدعم والمتابعة الحثيثة من القيادة الرشيدة والشعب المحب لوطنه يشكلان السبب الرئيسي فيما تحققه وزارة الداخلية من إنجازات.

وأكدت النشرة، التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أن المواطن هو صمام الأمان للدولة والمجتمع في الإمارات لما يلمسه كل يوم من توجيه الخطط والسياسات كلها لخدمته والارتقاء به في حاضره ومستقبله، وما يستشعره من دعم لا محدود من قبل القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي يضع مصلحة المواطنين على قمة أولوياته، وما يلاحظه من تقدير كبير له في الخارج، وما يجده من احترام للإمارات وإشادة بها، وبنموذجها التنموي الرائد على الساحتين الإقليمية والدولية.

وتحت عنوان “المواطن ضمانة الأمن والاستقرار”، أوضحت أن “الدولة التي تسخر كل شيء لمصلحة المواطن تعزز ولاءه لقيادته وترسخ انتماءه لوطنه وتزيد فخره بالانتماء إليه، وتضاعف استعداده لحماية مكتسباته وإنجازاته ونجاحاته في مواجهة أي محاولات لتهديدها أو النيل منها”، مضيفة أن هذه هي حال دولة الإمارات التي تمثل نموذجاً متميزاً لحالة الرضا العام من قبل المواطنين بشهادة المؤسسات والهيئات الدولية المختصة في هذا الأمر، وهذا ما اتضح بشكل خاص في أول مسح دولي شامل عن السعادة أجرته منظمة الأمم المتحدة، وجاء فيه أن شعب دولة الإمارات هو الأكثر سعادة في العالم العربي وفي المرتبة السابعة عشرة ضمن قائمة الشعوب العشرين الأكثر شعوراً بالسعادة على المستوى الدولي.

وأكدت “أخبار الساعة”، في ختام افتتاحيتها، أن شعب الإمارات أثبت في المناسبات كلها من خلال التفافه حول قيادته وإيمانه بوطنه ووحدته وبالنموذج التنموي الذي يمثله، أنه حصن هذا الوطن، وأنه أكبر حماية له في مواجهة أي محاولة لتهديد استقراره أو النيل من نسيجه الاجتماعي المتماسك، مبينة أن هذا ما يعزز الشعور بالطمأنينة داخل المجتمع الإماراتي، ويدفع الدولة دائماً للسير إلى الأمام بقوة وثقة وثبات لتحقيق طموحاتها التنموية لخدمة مواطنيها من خلال التفاعل بين قيادة مخلصة، وشعب وفي وفي إطار رؤية واضحة للمستقبل وإيمان مطلق بأن الإمارات مصونة بشعبها وستظل واحة للأمن والأمان، ومصدر إلهام ثرياً في إطاريها الإقليمي والدولي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا