• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

محمد بن راشد: الوقف المبتكر أداة تنموية للمجتمعات ونريد أن يكون الجميع جزءًا منها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 أبريل 2016

دبي (و ا م)

قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، أن الوقف المبتكر يعتبر أداة تنموية تسهم في تعزيز الاقتصاد والتنمية الاجتماعية في المجتمعات.

وأضاف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «نريد لمجتمعاتنا أن تبتكر حلولاً تنموية لصنع مستقبل أفضل وأسعد للشعوب.. خلال شهر واحد من إطلاق الرؤية العالمية للوقف، أثبت مفهوم الوقف المبتكر الذي تم تصميمه لدعم هذه الرؤية أنه قادر على تقديم الكثير للمجتمعات.. فإعادة إحياء الوقف لا تقتصر على تبني الوقف التقليدي الذي قد لا يكون متاحاً للجميع، بل يجب أن نبتكر لنعيد لهذه الأداة التنموية أثرها المجتمعي.. مفهوم الوقف المبتكر، الذي أطلقناه قبل شهر، أثبت قدرته على تخطي حدود الوقف التقليدي من خلال مشاركة أوسع لا تقتصر على أصحاب الثروات الكبيرة، بل هو أداة مبتكرة تتيح المشاركة للجميع.. الوقف أصبح متاحاً لجميع المؤسسات من خلال الوقف المبتكر».

جاء ذلك خلال اطلاع سموه على النتائج التي حققها مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، أحد مبادرات محمد بن راشد العالمية، خلال شهر واحد من إطلاقه.

وأشاد سموه بما حققه المركز خلال شهره الأول من خلال نشر مفهوم الوقف المبتكر الذي حقق عوائد تقدر قيمتها ب503 ملايين درهم، أي ما يوازي أصولاً بقيمة 6.3 مليار درهم في الوقف التقليدي.

ووجه صاحب السمو المركز بمواصلة العمل في تلقي طلبات الوقف المبتكر من التجار والمؤسسات مهما كان حجمها لتعزيز الوقف كأداة تنموية للمجتمع.

وقال معالي محمد القرقاوي أمين عام مبادرات محمد بن راشد العالمية: «حين أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة وضع هدفاً واضحاً وهو إعادة إحياء الوقف كأداة تنموية للمجتمعات، وخلال شهر واحد حقق المركز وهو العضو رقم 30 في مبادرات محمد بن راشد العالمية دعماً تنموياً مؤثراً ساهمت به مؤسسات كبيرة ومتوسطة وصغيرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا