• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الناتو: روسيا تبقي على وجود عسكري كبير في سوريا

المعارضة تشترط وقف «المذابح» لاستئناف التفاوض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 أبريل 2016

عواصم (وكالات)

شدد وفد المعارضة السورية إلى جنيف أمس، على ضرورة وقف «المذابح» التي ترتكبها قوات النظام قبل استئناف المفاوضات، بينما أكدت الأمم المتحدة تحقيق تقدم طفيف على الصعيد الإنساني بسوريا.

في حين أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ في أنقرة، أن روسيا تبقي على «وجود عسكري كبير» في سوريا رغم الإعلان عن «انسحاب جزئي» لقواتها، وسط قلق أميركي من تقارير تؤكد نقل روسيا مزيدا من المواد العسكرية إلى سوريا.

وأكد كبير المفاوضين في المعارضة السورية محمد علوش تأكيده ضرورة «وقف المذابح» قبيل مغادرته جنيف.

أما رئيس الوفد المعارض أسعد الزعبي، فقال إن أي استمرار للمفاوضات بعد مغادرة المعارضة، سيكون نكتة وموضع استهزاء، وذلك في رده على وفد دمشق الذي أكد استمرار المفاوضات. في المقابل، أكدت دمشق وموسكو أن محادثات جنيف مستمرة رغم انسحاب وفد المعارضة، وقال رئيس وفد النظام السوري إلى جنيف بشار الجعفري، إن رمزي عز الدين رمزي نائب المبعوث الأممي لسوريا أكد له أن المحادثات ستتواصل.

من ناحيتها، قالت وزارة الخارجية الروسية، إن الأساليب التي تستخدمها الهيئة العليا للمفاوضات تظهر أنها غير قادرة على التوصل إلى اتفاق، وأنها لا يمكن أن تكون الممثل الوحيد للمعارضة في المحادثات. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا