• الثلاثاء 29 جمادى الآخرة 1438هـ - 28 مارس 2017م

«نجوم الغد» يظهرون على مسرح المنافسات

«يــوم الفتيات» في نهائيات الأولمبياد المدرسي بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 أبريل 2016

يحمل اليوم الثاني لنهائيات الأولمبياد المدرسي شعار «يوم الفتيات»، وذلك مع إقامة 6 مسابقات رياضية على مدار اليوم في خمسة مواقع مختلفة في أبوظبي، ستكون مخصصة بالكامل للفتيات اللواتي يتنافسن في رياضات: القوس والسهم والسباحة والتايكواندو والمبارزة والرماية وألعاب القوى، وسط توقعات بمنافسة مفتوحة بين المناطق التعليمية المشاركة على حصد الميداليات، والصعود على منصة التتويج في النسخة الرابعة للبرنامج الذي تنظمه اللجنة الأولمبية الوطنية ووزارة التربية والتعليم، بالتعاون مع الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ووزارة الصحة، بدعم من المجالس الرياضية والمناطق التعليمية، وغيرها من المؤسسات الوطنية والخاصة.

مراد المصري وعلي الزعابي (أبوظبي)

وتقام الفعاليات بالتزامن بتوقيت واحد، وتمتد حتى الساعة السابعة مساء، حيث يحتضن نادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي منافسات القوس والسهم للفئة العمرية «13-14» سنة، ويحتضن نفس النادي بطولة المبارزة للفئة «11-12 سنة»، فيما تقام منافسات السباحة للفئتين «9-10 و11-12 سنة» في مسبح أبوظبي للبنات في مدرسة مبارك بن محمد، ويحتضن مركز التربية الرياضية العسكرية منافسات التايكواندو للفئة العمرية «12-14 سنة»، كما يحتضن بطولة ألعاب القوى للفئتين «11-12 و13-14 سنة»، على أن تقام بطولة المبارزة في صالة أبوظبي للبنات في مدرسة مبارك بن محمد.

وأنجز المكتب التنفيذي للأولمبياد المدرسي كل الإجراءات لمراعاة خصوصية الفتيات المشاركات، والعمل على تحضير كل التجهيزات التي تواكب القيمة الكبيرة للحدث الذي يشهد في نهائيات النسخة الرابعة مشاركة 1660 طالباً وطالبة من كل مناطق الدولة، علما أن الأولمبياد يضم أيضاً لعبتي الجو جيتسو والجودو.

وأكد محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج، أهمية الأولمبياد المدرسي في رفد الرياضة بالمواهب بما يساعد على صقلها وتطويرها لتمثيل الإمارات في المحافل الخارجية، وأن الأولمبياد في دورته الرابعة يشهد تطوراً ملموساً عاماً بعد عام، عبر اتساع رقعة المشاركين من جميع مدارس الدولة، الأمر الذي يثبت نجاحه، ويبشر بمستقبل مشرق.

ووجه بن ثعلوب الشكر إلى جميع الجهات المعنية في إعداد وتنظيم الأولمبياد المدرسي للعام الرابع على التوالي، مشدداً على أهمية تكاتف الجهود كافة من الجميع في الاتحادات الرياضية واللجنة الأولمبية الوطنية ووزارة التربية والتعليم لتطوير العمل والمساهمة في تطوير الرياضة الإماراتية، مؤكداً على أهمية المتابعة والاستمرار في متابعة وتطوير المواهب التي يتم اكتشافها، الأمر الذي يعد تحدياً مهماً لابد من إكماله لحصد بميداليات الذهب وتحقيق الحلم الأولمبي الكبير. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا