• الأحد غرة شوال 1438هـ - 25 يونيو 2017م

بروفايل

براون.. الحاجز المنيع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 مارس 2017

دبي (الاتحاد)

تألق سكوت براون، مدافع سيلتك الإسكتلندي هذا الموسم، وواصل عطاءه المميز رغم بلوغه عامه الـ31، حيث لم يكتف بتقديم المستويات القوية محلياً، وبقي رقمه صامداً حتى الآن اللحظة في دوري أبطال أوروبا بوصفه أكثر من قطع الكرة من الخصم في 26 مرة، ليؤكد أنه الحاجز المنيع أمام المهاجمين.

وفيما يوصف البعض أن الدوري الإسكتلندي سباق بين فريقين هما سيلتك ورينجرز، تحول إلى سيطرة مطلقة للفريق الأخضر في السنوات الأخيرة بحكم ظروف رينجرز، فإن أرقام براون على الصعيد الأوروبي، أيضاً تعكس قيمته الكبيرة كمدافع شرس وقوي من الصعب اجتيازه حتى من أفضل مهاجمي العالم.

وصل براون إلى صفوف سيلتك عام 2007، وخاض على مدار المواسم الماضية 404 مباريات، ويعتبر لاعباً غير قابل للمساس به في التشكيلة، وكسب قلوب الجماهير بفضل تضحيته وأدائه القتالي وروحه التي جعلت منه رمزاً للفريق.

على صعيد المنتخب، لم يكن براون محظوظاً دائماً بسبب تفضيل المدربين للاعبين القادمين من الدوري الإنجليزي، ليخوض 51 مباراة منذ عام 2005، ورغم ذلك رفض التخلي عن الدفاع عن ألوان المنتخب، وبقي جاهزاً لتلبية النداء رغم تقدمه بالعمر، حتى أعلن اعتزاله اللعب الدولي في أغسطس الماضي.

ونقل موقع الاتحاد الإسكتلندي على الإنترنت وقتها عن جوردون ستراكان، مدرب منتخب إسكتلندا، قوله: سكوت واحداً من أكثر اللاعبين صدقاً الذين صادفتهم خلال مسيرتي، وهو شخص يقدم دوماً مصلحة الفريق على مصلحته الشخصية.

وفاز براون، بلقب الدوري الإسكتلندي الممتاز 6 مرات مع سيلتك المنتمي إلى مدينة جلاسجو، بما في ذلك آخر 5 مرات على التوالي.

مرت حياة براون بالعدد من المواقف الصعبة ومنها وفاة شقيقته بسرطان الجلد، لكنه بقي صامداً دائماً في وجه العواصف، ووفياً لألوان السيلتك، رافضاً كل المغريات من الفرق الأوروبية الأخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا