• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

صديق الوالد يذهب ضحية الابن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 فبراير 2015

أحمد مرسي (الشارقة)

لم يدرك رجل الأعمال الهندي (أ. ب. 53 عاماً)، أن نهاية حياته ستكون على يد ابن صديقه (ع. ك. 22 عاماً)، والذي استقدمه من بلاده للعمل لديه في أحد المحال التجارية التي يمتلكها في الشارقة، بعد أن باغته في شقته وطعنه عدة مرات بسكين ثم سرق أموالاً كانت بحوزه القتيل في شقته.

وأكد سالم عبيد بن ساحوه، المحامي عن القتيل لـ «الاتحاد»، أن محكمة الشارقة الشرعية الابتدائية، تنظر القضية حالياً، وطلبنا في جلسة عقدت منذ يومين، القصاص من القاتل، وأن أهل القتيل، مصّرون على القصاص ورافضون الدية، وأن الواقعة حدثت العام الماضي، وأن المتهم محبوس حالياً على ذمة القضية.

وقال إن القتيل رجل أعمال يملك مجموعة من المتاجر في الشارقة، بالشراكة مع أحد الأشخاص، وأن ومن خلال متابعته للقضية، وبالإطلاع على محضر التحقيق مع المتهم بالقتل، تبين أن القاتل قدم للدولة منذ نحو عام وهو ابن صديق رجل الأعمال القتيل وأن والد القاتل، ألح عليه لاستقدام ابنه للعمل معه في أحد المتاجر التي يملكها في الدولة.

وأضاف أن الشاب نفذ جريمته في منزل رجل الأعمال بالمنطقة الصناعية العاشرة بالإمارة، حيث قام الشاب بزيارة للمجني عليه مساء يوم الواقعة، والذي استقبله في منزله بحكم الصلة بينه وبين والده، إلا أنه فاجأه بتسديد عده طعنات مميتة في أماكن متفرقة من جسده ثم قام بسرقة نحو 90 ألف درهم كانت بحوزه القتيل في منزله وقتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض