• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

وكيل الوزارة ينفذ زيارة مفاجئة لمدارس الفجيرة

«التربية»: تعميم تجارب المقاصف المدرسية والتعليم الذكي في حال نجاحها ميدانياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يناير 2014

السيد حسن (الفجيرة) - أكد مروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم، تعميم تجارب المقاصف المدرسية والتعليم الذكي في حال ثبوت نجاحها ميدانياً.

ولفت الى أن نظام المقاصف المدرسية الجديد الذي بدأ تطبيقه خلال العام الدراسي الجاري ، لا يزال تحت التجربة، مشيراً الى قيام لجان مختصة في الوزارة بمتابعة المقاصف وما تقدمه لطلاب المدارس التي تم اعتمادها لتطبيق التجربة بها.

وأشار إلى أن وزارة التربية لن تعتمد تعميم نظام المقاصف المدرسية داخل المدارس الحكومية بالدولة، إلا بعد وصول تقارير رسمية موضوعية ودقيقة تفيد بنجاحه وتحقيقه طفرة نوعية في النظام الغذائي للطلاب داخل المدارس بما يضمن صحة جيدة للطلاب .

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية المفاجئة التي قام بها الصوالح أمس لمدارس الابتهاج في قراط وعاصم بن ثابت وابن النفيس لمتابعة كافة التطورات في تلك المدارس والوقوف على آخر المستجدات التربوية والميدانية بها خلال أول يوم في الفصل الدراسي الثاني، وقد شارك الصوالح في زيارته أمس طلاب مدرسة الابتهاج بمنطقة قراط طابور الصباح.

وشارك مروان الصوالح في جولته التفقدية لمدارس الفجيرة جمعة خلفان الكندي مدير المنطقة التعليمية وصالح سليمان آل علي نائب المدير .

وأشار الصوالح الى أن هدف الزيارة الإطلاع على أحوال المدارس والوقوف على آراء الطلاب مع بداية الفصل الدراسي الثاني، لافتاً الى زيارة المدارس التي تطبق نظام التعليم الذكي بوساطة أجهزة «الآي باد » والتي وجه بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتطبق حالياً في مدارس الفجيرة التي يوجد فيها الفصل السابع. وأشار الى أن التجربة تشهد تقدماً وتجاوباً كبيراً من قبل طلاب المدارس الحكومية ، لافتاً الى أنه في حال نجاحها بالشكل الكامل ،فسوف يتم تعميمها على جميع المدارس وفق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والهادفة إلى تحويل مدارسنا الحكومية والخاصة إلى ذكية. ولفت وكيل وزارة التربية والتعليم الى أن ملف مدارس القرى قد بدأ في إيجاد حلول ناجعة من قبل وزارتي التربية والتعليم والأشغال العامة، وضمن الخطة الإستراتيجية لوزارة التربية والتعليم لإحلال جميع المدارس القروية القديمة بمدارس حديثة وعصرية تواكب سياسة تطوير التعليم ونهضته الشاملة وفق الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله وجدير بالذكر أنه تم الانتهاء من تشييد مدرسة عاصم بن ثابت في منطقة سكمكم والتي تعد أولى المدارس الصديقة للبيئة في الفجيرة كما تم اعتماد تصاميم مدرسة النعمان بن منذر ، وسيتم افتتاحها في بداية العام المقبل، وكذلك بالنسبة لمدرسة لبنى بدبا .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض