• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

دورتموند يعود من معقل شاختار بتعادل ثمين في ذهاب ربع نهائي أبطال أوروبا

«يونايتد» يفرض التعادل على الريال في «برنابيو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 فبراير 2013

نيقوسيا (أ ف ب) - اكتفى ريال مدريد الإسباني الطامح إلى الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2002 وتعزيز رقمه القياسي (9 القاب حتى الآن)، بإنهاء الفصل الأول من موقعته النارية مع ضيفه مانشستر يونايتد الانجليزي بالتعادل 1-1 أمس الأول على ملعب “سانتياجو برنابيو” في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وكان يونايتد البادىء بالتسجيل في الدقيقة 20 عبر داني ويلبيك، إلا أن لاعبه السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو أدرك التعادل في الدقيقة 30، ثم فشل أي من الطرفين في الوصول إلى الشباك رغم الفرص الكثيرة، خصوصا لأصحاب الأرض الذين سيسافرون إلى مانشستر في الخامس من الشهر المقبل وهم في وضع صعب لأن التعادل السلبي سيكون كافيا لفريق “الشياطين الحمر” من أجل بلوغ ربع النهائي.

نكهة خاصة

وتتميز الموقعة بين ريال ويونايتد بنكهة خاصة لأنها تجمع بين المدربين البرتغالي جوزيه مورينيو والإسكتلندي أليكس فيرجسون اللذين دخلا في العديد من المشادات العلنية خلال فترة إشراف الأول على تشيلسي الانجليزي، إضافة إلى أن البرتغالي كان يشرف على مواطنه بورتو عندما أطاح بيونايتد من الدور الثاني للمسابقة عام 2004 (2-1 و1-1) في طريقه إلى اللقب.

وكانت مباراة أمس الأول الأولى بين مورينيو وأليكس منذ الدور عينه من موسم 2008-2009 عندما قاد الثاني يونايتد إلى الفوز 2-صفر بمجموع المباراتين على إنتر ميلان الإيطالي، وقد خطا المدرب الإسكتلندي نصف خطوة لتكرار السيناريو بفضل الهدف الذي سجله اليوم خارج معقله لأنه مهد الطريق أمامه لكي يثأر من النادي الملكي الذي خرج فائزا من المواجهة الأخيرة بين الطرفين في ربع نهائي نسخة 2003 حين فاز ذهابا 3-1 على أرضه ثم رد يونايتد بحسم لقاء الإياب 4-3 لم يكن كافيا في مباراة رائعة ومجنونة سجل فيها البرازيلي رونالدو ثلاثية للفريق الملكي على ملعب “اولد ترافورد” والبديل ديفيد بيكهام ثنائية ليونايتد. كما تحمل المواجهة بين الفريقين طعما خاصا لأنها المرة الأولى التي يلتقي فيها رونالدو فريقه السابق مانشستر منذ أن تركه في 2009 مقابل صفقة قياسية تجاوزت التسعين مليون يورو.

تشكيلة هجومية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا