• الاثنين 03 رمضان 1438هـ - 29 مايو 2017م

مضمار جبل علي يودع جماهيره اليوم

«فرجت» يقود التحدي على لقب «اليوبيل الفضي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 مارس 2017

محمد حسن (دبي)

يسدل اليوم، الستار على موسم سباقات مضمار جبل علي، والذي شهد بداية هذا العام الاحتفال بذكرى اليوبيل الفضي بمناسبة مرور ربع قرن من الزمان على تأسيس هذا المضمار العريق بمبادرة من سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم.

ويشهد الحفل الختامي إقامة مهرجان ترفيهي هو الأكبر هذا الموسم، ويتألف من ستة أشواط بمشاركة 84 حصاناً، وهو ربما العدد الأكبر من الخيول هذا الموسم.

واللافت في سباق حفل الوداع إطلاق سباق جديد ينتظر أن يصبح إحدى البطولات الرئيسية بالمضمار الذهبي، ويحمل السباق تصنيف (شروط) بجائزة مالية سخية قدرها ربع مليون درهم، ويقام على مسافة 1400 متر.

ويجتذب السباق نخبة من أقوى خيول السرعة والميل بالساحة تقبل التحدي بالشوط الثالث على لقب سباق اليوبيل الفضي المستحدث، يتقدمها بطل جبل علي مايل الجواد «فرجت» لراعي المضمار سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم.

ويعتبر الجواد «فرجت»، الذي أحرز المركز الثاني بجبل علي ستيكس (ليستد 1950 متراً)، أحد نجوم هذا الموسم، وهو جدير بنيل لقب النسخة الافتتاحية لهذا السباق الرفيع.

ومن أبرز المنافسين «آرت ويف» الثالث خلف «فرجت» في جبل علي مايل، والثالث في مشاركته الأخيرة على ذات المضمار والمسافة، والخطير «إنوبلد فريند» السادس في الميل، لكنه حل وصيفاً بسباق (ج3) فاير بريك ستيكس بميدان، قبل أن يتراجع إلى خارج الميزان في مشاركته الماضية في برج نهار.

ويشكل خطورة كبيرة «كتابي» الذي حل وصيفاً في كأس رئيس الدولة (ليستد) ويختبر جبل علي للمرة الأولى، فيما يشكل «مشاكس» تحدياً بفوزه هنا مؤخراً، بجانب «متسيد» الفائز بميدان على مسافة الميل ويجرب حظه هنا للمرة الأولى.

وتتجه الأنظار في الشوط الافتتاحي على مسافة 1800 متر، إلى «تايد رايز» ليسجل انتصاره الثاني على التوالي على ذات المضمار والمسافة، لكنه يواجه تحدياً من عدة أطراف أبرزها الثالث خلفه في مشاركته الأخيرة «برينس سيهل»، و«بريبيرد» الذي حل وصيفاً في مشاركته الماضية . ويحتدم الصراع بين 13 منافساً بالشوط الثاني (تكافؤ 1400 متر)، تتعاظم فيه حظوظ «سيكريت أمبشن» لتعزيز فوزه الأخير بميدان، ومهمته لن تكون سهلة بوجود «كيد ماليبو» الذي حقق فوزه الأول في مشاركته الماضية، وهناك حامل الوزن الأعلى «دراجون فولس» الذي خاض تجربته الأخيرة في سباق (ج3)، وحل خارج الميزان بميدان، و«بوشارت» الفائز بميدان. يعود الجواد «رايفل سكوب» سريعاً بالشوط الخامس (1200 متر)، على أمل مضاعفة غلته، بعد أن كسب السباق الماضي، لكنه يواجه غريمه «ماستر أوف وور» الذي خسر منه بنصف رأس فقط قبل أسبوعين، ويحلو الصراع بدخول «إندسكرايبابل» طرفاً في المنافسة.تبدو الحظوظ متساوية في الشوط الختامي (1200 متر) حفل الوداع، وينتظر أن ينحصر الصراع بين «إجبار» الذي خسر بفارق أنف فقط مشاركته الأخيرة بميدان، و«روكيت باور» الثالث بميدان على مسافة أطول قليلاً، وهناك بطل كأس رئيس الدولة بأبوظبي «أكيد مفيد» و«درودس ريدج» الباحث عن فوزه الأول محلياً .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا