• الاثنين غرة ذي القعدة 1438هـ - 24 يوليو 2017م

ضمن بيئة خدماتية متكاملة

المنيرة والبندر والزينة.. ثلاثية في مرمى الحياة العصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 مارس 2017

نسرين درزي (أبوظبي)

ضمن رؤية 2030، التي تهدف إلى تطوير البنية العمرانية والحضارية والتوجه لمواكبة أساليب العيش العصرية وسط بيئة خدماتية متكاملة، تتباهى إمارة أبوظبي بتقديم منطقة شاطئ الراحة المتجددة كنموذج للسكن والسياحة والترفيه في آن. ومع العمل على استكمال المشاريع العملاقة يكتسب الموقع الضاج بالحراك العمراني صفة الوجهة الأسرع نمواً في العاصمة، ويمثل البوابة الفسيحة لأبوظبي للمقبلين عليها من دبي والإمارات الشمالية عبر الطريق الرئيسي.

لوحة فنية

عند الحديث عن شاطئ الراحة يتراءى مشهد عريق لتلك البقعة الجغرافية المشجرة على يمين الطريق المؤدي إلى مداخل أبوظبي تماماً كما ارتسمت المنطقة لوحة فنية منذ زمن. وهنا نضجت أولى علامات النمو فيها بتشييد أيقونة العمارة المتفردة لمبنى شركة الدار، والذي حير المراقبين ولا يزال بتشبيهه بالكرة الزجاجية حيناً وبالشمس الساطعة حيناً آخر. ومعه كرت سبحة المباني الشاملة المتاخمة للمرافق الحيوية في جزيرة ياس، ما جعل هذه المجمعات ترتدي ثوب الأناقة المترفة حيث عوامل التغيير بانتظار السكان والعائلات الزائرة وأصحاب الأعمال.

وجديد منطقة شاطئ الراحة احتفاؤها بالوجهات الناشئة في كل من المنيرة والبندر والزينة حيث يتأهب المكان لاستضافة «ألوها أبوظبي»، الذي يعد من أهم المهرجانات الشعبية في العاصمة، وتنطلق فعالياته اعتباراً من الـ28 من الشهر الجاري، وحتى الأول من أبريل المقبل في بلازا شاطئ المنيرة، أول مشروع تطويري على الواجهة البحرية في العاصمة. ويستضيف المهرجان، الذي تنظمه «الدار العقارية»، مجموعة من المواهب الموسيقية والفنية، ويضم منصات لبيع المأكولات وعرض العلامات المحلية لمصممين مواطنين من فئة الشباب دعماً لإبداعاتهم في مختلف المجالات، وترافق الأجواء الاحتفالية الفقرات الضوئية والنارية على وقع قائمة من الأنشطة العائلية والرياضات المائية التي تقام على امتداد الشاطئ.

وجهة مثالية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا