• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تحارب الإرهاب وترفض أن تكون «دمية»

شيماء سبت: الصحافة زوجتني 100 مرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 أبريل 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

أوضحت الممثلة شيماء سبت أن مسلسل «أحلام على ورق» يظهر إيجابيات وسلبيات العمل الصحافي، ويسلط الضوء على بعض الصحافيين الذين يتمتعون بصدقية ومهنية في عملهم، والبعض الآخر الذين «يصطنعون» الأخبار من أجل الحصول على ضجة إعلامية زائفة، لافتة إلى أنها تعرضت لبعض المشكلات الشخصية من بعض الصحافيين، لا سيما أنهم زوجوها وطلقوها 100 مرة، إلى جانب الإشاعات الأخرى، مشيرة إلى أن في المقابل تدين بالفضل لبعض الصحافيين الذين ساعدوها على تحقيق نجاح أكبر من خلالهم أقلامهم المحايدة.

وعن دورها فيه تقول: ألعب دور صحافية في قسم التحقيقيات اسمها «نجوى» في مجلة عربية منوعة بعنوان «جوى الخليج»، تمثل الصحافية والأم في الوقت نفسه، التي تحاول قدر الإمكان التوفيق بين عملها وبيتها، لكي لا تقصر في حق الآخر، تواجه العديد من المشكلات في حياتها المهنية والشخصية، وتحاول التغلب على هذه المشكلات.

مناصب وظيفية

وعن استعدادها لهذا الدور وتقمص شخصية صحافية تقول: «الصحافة جزء لا يتجزأ من حياتي اليومية بحكم أنني فنانة، لذلك كان من السهل علي تجسيد دور الصحافية، لاسيما أنني خريجة إعلام في الأساس، إلى جانب علاقاتي الوطيدة مع بعض الصحافيين والصحافيات الذين استفدت منهم الكثير خلال تصوير العمل»، لافتة إلى أن «أحلام على ورق» يعرض المشكلات التي يتعرض لها مجموعة من الصحافيين في مجال عملهم، والمكائد التي تدبر من الآخر للوصل إلى مناصب وظيفية أكبر، متوقعة أن يحقق هذا العمل نجاحاً كبيراً، خصوصاً أنه يسلط الضوء على مجال الإعلام والصحافة بشكل أكبر، الأمر الذي لم يتم التطرق له من قبل في أعمال خليجية أخرى.

وترى أن ثقافة الفنانة وفكرها ورسالتها التي تريد أن تقدمها للمشاهد من خلال عمل ما، أهم بكثير من جمالها، مؤكدة أنها في بدايتها الفنية حبسها المنتجون والمخرجون في قفص الفتاة الرومانسية الحالمة والجميلة، لكنها بعد ذلك استطاعت الخروج من هذا القفص مسرعاً بأدوار مغايرة، خصوصاً أنها تعرف جيداً بأن الجمال سوف يختفي ويتلاشى مع كبر السن، ولن يبقى إلا الفكر والمضمون الذي تقدمه للناس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا