• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

يتغلب على السرطان بآثار جانبية غريبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 أبريل 2016

ترجمة: عزة يوسف

تمكن صبي، يبلغ من العمر 11 عاماً، من التغلب على مرض السرطان بفضل العلاج الكيماوي المكثف، إلا أنه عانى من أثر جانبي غريب، وهو عدم القدرة على تناول أي شيء سوى خبز الثوم. وأصبح بيلي تيرنر، وفق ما أورده موقع «irror»، مدمنا على تناول هذه الوجبة الخفيفة اللذيذة قبل ثماني سنوات بعد خضوعه للعلاج الكيماوي لسرطان الغدد الليمفاوية، الذي جعله غير قادر على هضم أي شيء آخر. فقد اعتاد على أكل خبز الثوم الإيطالي، ورفض تناول أي شيء آخر بعد الانتهاء من علاجه.

وحاليا، لجأت أمه اليائسة لويز بلاكشو «32 سنة» إلى معالج بالتنويم المغناطيسي في محاولة لمساعدة ابنها في التغلب على إدمانه. وقالت لويز، التي تعيش في ميدلتون، بمانشستر الكبرى، إن بيلي كان يحس بشعور غريب عندما يتناول الطعام، وكأنه غير قادر على ابتلاعه أثناء فترة علاجه الكيماوي، باستثناء خبز الثوم، لذلك كانت تقدمه له باستمرار. وأضافت أن ما يهمها كان أن يتمكن ابنها من أكل أي شيء، إلا أنه وبعد مرور ثماني سنوات، شعرت بأن هناك خطباً ما لأنه لا يزال يرفض أن يأكل أي طعام آخر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا