• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

شاركوا في مبادرة «شكراً خليفة»

موظفو «جمارك دبي»: مبادرات رئيس الدولة جعلتنا أسعد شعوب العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - شارك موظفو جمارك دبي بتدوين كلمات الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عبروا فيها عن بالغ شكرهم وتقديرهم لصاحب الأيادي البيضاء التي طالت مناطق عديدة خارج الدولة، وقائد مسيرة التقدم في دولة الإمارات، وذلك في سجل خاص أعد لهذه المبادرة النبيلة. جاء ذلك تفاعلاً مع مبادرة الوفاء والعرفان «شكراً خليفة» للقائد الوالد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة ذكرى تولي سموه مقاليد الحكم في إمارة دبي. وكتب أحمد بطي أحمد الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة مدير عام جمارك دبي، في السجل:«مبادرات قائد الوطن جعلتنا أسعد شعوب العالم»، مؤكدا أن صاحب السمو رئيس الدولة يستحق منا كل تقدير واحترام على مواقفه النبيلة وكرمه السخي على شعب الإمارات، وتلمسه لاحتياجات هذا الشعب، من خلال إطلاق العديد من المبادرات لتوفير الحياة الكريمة لأبناء الشعب في كافة مناطق الدولة. وأكد أن مبادرة «شكراً خليفة» تؤكد تلاحم القيادة الرشيدة لدولتنا الفتية والوفاء والعرفان والتقدير لصاحب السمو رئيس الدولة، حيث عمل سموه على تحمل المسؤولية وسخر إمكانيات الدولة المادية والبشرية في استكمال المسيرة التي بدأها المغفور له بإذن الله تعالى الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حتى وصلت الإمارات إلى مصاف الدول المتقدمة، وفاقت بعضها بفضل الرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان، وحرصه على توفير كافة مقومات الحياة الكريمة للجميع.

وشارك فريق القيادة العليا في جمارك دبي والمديرون التنفيذيون والمديرون وعدد كبير من الموظفين في كتابة كلمات حُب وشكر لصاحب السمو رئيس الدولة، معربين عن سعادتهم بمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والتي تدل على تلاحم الشعب مع القيادة وما يُكنه المواطن والمقيم على أرض الإمارات الطيبة من حُب وتقدير واحترام صادق تجاه صاحب السمو رئيس الدولة، الذي أعطى لشعبه عطاءً متواصلاً بل وامتدت أياديه البيضاء بالعطاء إلى شعوب كثيرة في العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض