• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ديفيس يغيب عن مباراة «كل النجوم»

بولز يكتسح سلة كليفلاند بـ 113 نقطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 فبراير 2015

واشنطن (أ ف ب)

حسم شيكاجو بولز نتيجة المباراة الوحيدة التي أقيمت، أمس الأول، ضمن دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، عندما اكتسح ضيفه كليفلاند كافالييرز 113-93. والمباراة هي الأخيرة قبل لقاء كل النجوم غداً، في صالة ماديسون كوير في نيويورك والذي يجمع بين نجوم المنطقة الشرقية مع نجوم المنطقة الشرقية. وتقام مباراة كل النجوم خلال العطلة السنوية للفرق المشاركة في الدوري بدأت هذا العام اعتباراً من أمس وحتى الخميس المقبل.

ورفع شيكاجو، متصدر المجموعة الوسطى رصيده إلى 34 فوزاً مقابل 20 هزيمة، وصار ثالثاً في ترتيب المنطقة الشرقية التي يتصدرها أتلانتا هوكس (43 مقابل 11)، وأمام كليفلاند كافالييرز الذي تراجع إلى المركز الرابع (33 مقابل 22). وكان ديريك روز الذي لم يختره الجمهور بين المشاركين في لقاء كل النجوم، الأفضل وسجل 30 نقطة مع 7 تمريرات حاسمة لشيكاجو، وأضاف طوني سنيل 22 نقطة، والإسباني باو جاسول (18 نقطة و10 متابعات و6 تمريرات حاسمة)، والفرنسي يانيك نوا (10 نقاط و15 متابعة و7 تمريرات حاسمة). وعلى الطرف الآخر، كان «الملك» ليبرون جيمس أفضل المسجلين لدى كليفلاند وفي المباراة (31 نقطة)، واكتفى زميله كايل إيرفينج بتسجيل 17 نقطة مع 6 متابعات و7 تمريرات حاسمة.

من جانب آخر، يغيب نجم نيواورليانز بيليكانز، أنطوني ديفيس عن مباراة «كل النجوم» غداً في نيويورك لإصابته في كتفه بحسب ما أعلن اللاعب في بيان. وتعرض ديفيس للإصابة خلال خسارة فريقه أمام شيكاجو بولز 107-72 في الدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلة. وسيحل بدلاً من ديفيس، رابع أفضل مسجل في الدوري هذا الموسم، الألماني ديرك نوفيتسكي نجم دالاس مافريكس.

من جهة أخرى، أعلن ستيف كير مدرب جولدن ستايت ووريرز متصدر ترتيب الدوري، والذي سيتولى الإشراف على فريق المنطقة الغربية، أن اللاعبين كلاي تومسون (غولدن ستايت) وجيمس هاردن (هيوستن روكتس) الاحتياطيين في تشكيلته سيستهلان اللقاء منذ بدايته بدلاً من كوبي براينت (لوس أنجلوس ليكرز) وبلايك جريفين (لوس أنجلوس كليبرز) لإصابتهما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا