• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

خطة لنشر رياضة الإثارة ودعم السياحة

«أكس دبي»: بطولات لركوب الأمواج و«الفلاي بورد» في 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

أطلقت مؤسسة أكس دبي الخطة المستقبلية لنشر وتعزيز ألعاب الإثارة والمغامرة المتمثلة بتدشين «أكس دبي» لرياضة المغامرات، وتسعي المؤسسة الوطنية لتوفير مقومات النجاح لهذه الرياضات وتحويل الدولة إلى وجهة سياحية للراغبين في ممارسة هذا النوع من الرياضات، ومساعدة المواطنين والمقيمين على إيجاد الأماكن والسبل الأفضل لممارستها بأمان، فضلاً عن حلم آخر يتعلق بالتطور وبلوغ العالمية، من خلال تنظيم أكبر البطولات الدولية.

وجاءت «أكس دبي» لتنضم إلى باقة من المؤسسات التي تقدم العديد من الخدمات في مجال رياضات الإثارة والمغامرة، وتحدث إسماعيل الهاشمي المدير التنفيذي، حول التدشين الرسمي للفعاليات قائلاً: «يشرفنا أن نصبح جزءاً من دبي يسعى للترويج لاسم الإمارة والدولة على مستوى العالم، والدخول كعلامة تجارية وطنية رائدة من نوعها في مجال أحداث ورياضات الإثارة والمغامرة والتحدي، حيث نتملك طموحاً أن يتخطى هذا الاسم المجال المحلي ليبلغ أقصى درجات التفوق والشهر أسوة بالشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال، ومنها«ريد بول»، لكن وجه الاختلاف الرئيس يكمن أن الشركات الأخرى تحاول بيع منتجاتها، فيما نحن نمتلك منتجاً أسمى وهو دبي، مع رغبتنا بالترويج للإمارة والتأكيد على قدرتها أن تقدم للجميع فرصة ممارسة هذه الرياضات والإبداع فيها».

وكشف الهاشمي، عن تحديد 3 محاور رئيسة للخطة الاستراتيجية تبدأ بـ «إقامة منشآت لهذا النوع من الرياضات، حيث يوجد لدينا مشروع يتم العمل عليه بالتعاون مع حكومة دبي لإقامة حديقة للسكيت بوردينج، والتي توفر إمكانية ممارسة التزلج على البورد، وغيرها من الأدوات بشكل مجاني، ومفتوح للجميع، مع دراسة إقامة عدد من المنشآت الأخرى مثل أماكن ركوب الأمواج، وغيرها، التي تساهم بالترويج وتوفير المكان المثالي لممارسة هذه الألعاب في أجواء آمنة ومريحة، خصوصاً أن الدراسات كشفت وجود نسبة جيدة من ممارسي هذه الألعاب».

وتابع: «بالنسبة للمحور الثاني فهو دعم الأبطال الناشئين الصاعدين في مختلف الألعاب من ركوب الدراجات المائية والسكيت بوردينج والأمواج، وغيرها، والمساهمة بصناعة أبطال المستقبل المحليين في هذه الألعاب من الجنسين، على أن يكون التركيز الثالث على رعاية الأبطال العالميين، وإقامة عقود يتم استخدامهم من خلالها للترويج لعلامة دبي التجارية حول العالم». وقال الهاشمي، أن خطة العمل للعام الحالي تشهد «إقامة سباق على غرار مسابقات الترايثلون لكن بأسلوب جديد وفريد من نوعه يتم الكشف عنه قريباً، مع تنظيم بطولات لركوب الأمواج، وإقامة بطولات الفلاي بورد، وغيرها من النشاطات المتنوعة التي من شأنها أن تساهم بجذب أبطال هذه الرياضات، ونقل هذه التجربة للجماهير حول العالم». وتابع: «فيما يخص إقامة البطولات العالمية ورعاية الأبطال المشهورين، فإن هذه الخطوة نسعى من خلالها لدعم قطاع السياحة الرياضية، وفي حال وصلنا إلى عشرة بالمئة من قاعدة البيانات العالمية هذا الأمر يعني الوصول إلى مليون شخص يتعرف إلى الدولة وراغب بزيارتها، وهو قمة النجاح بالنسبة لنا».

وختم: «سيتم العمل بالتعاون مع شركة «دبي فيلم» الشريك الاستراتيجي لتطوير محتوى رياضات الإثارة والسرعة، وتسليط الضوء على المغامرات التي يقوم بها الرياضيون، كما سيتم التنسيق مع مجلس دبي الرياضي والمؤسسات الرياضية بالدولة، للعمل وفق استراتيجية تساهم بخدمة القطاع الرياضي والمجتمعي بأكمله».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا