• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

أكد أن تحضيرات «العنابي» عالية

حمد بن خليفة: عازمون على التتويج

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 يناير 2013

المنامة (الاتحاد) - قال الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، إن بطولة كأس الخليج تكتسب أهمية كبيرة لدى «العنابي»، ونحتاج الفوز بها، وقمنا بالاستعدادات اللازمة كافة، بما في ذلك تحضير اللاعبين نفسياً وبدنيا بجانب التجهيزات الفنية، وهي من أهم العناصر، لمواصلة المشوار في سباق البطولة، والتي نأمل أن نحقق هدفنا منها.

وأضاف: «نحن على أتم الاستعداد لمواجهة أي فريق، وعازمون على التتويج باللقب، لنظهر الوجه الحقيقي لـ «العنابي» القادر على الوصول إلى الأدوار المتقدمة في «العرس الخليجي» بالبحرين، وإذا كنا نتعامل مع البطولة بروح الفوز بالكأس، فإننا نتمنى التوفيق لجميع المنتخبات.

وأكد الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني أن مجموعة «العنابي» في المتناول، لكن لا ينبغي الاستهانة بأي فريق، لأن مباريات كاس الخليج غالباً ما تتميز بالندية والإثارة، والتي لا يكون الفائز فيها دائماً هو الأفضل، لكن الفريق الذي يطمح للفوز بكأس الخليج عليه التفوق على جميع الفرق المنافسة.

وقال «إن كل تكهن هو سابق لأوانه في مثل هذه التظاهرات، لأن كل فريق بلغ الأدوار النهائية لديه عزيمة قوية للدفاع عن حظوظه التي لا تقل عن حظوظ الفرق الأخرى، لذا ينبغي احترام جميع المنافسين، خاصة أن الفرق تغيرت عما قبل وأصبحت على أفضل حال.

وأشار في تصريحه إلى أن الإصابات والغيابات لها تأثير على مردود المنتخب، وأن وجود أي لاعب مهم بالنسبة لنا، خاصة الأساسيين الذين يعتمد عليهم المدرب البرازيلي أتوري، إلا أن لدينا لاعبين بدلاء قادرين على تقديم الإضافة والقيام بواجبهم على أحسن ما يرام، وأرى أنها فرصة ذهبية للبدلاء، من أجل حجز مكانهم في المنتخب الذي يواصل استعداداته للتصفيات النهائية لكأس العالم، وهو طموح آخر يسعى إليه «العنابي»، والإصابات أمر طبيعي في كرة القدم، وكل المنتخبات تتأثر بها، ولابد أن يكون هناك البديل الجاهز، وبشكل عام نحن راضون التحضيرات، وننتظر ردة الفعل في الملعب.

وتمنى رئيس الاتحاد القطري أن تظهر البطولة بالشكل اللائق باسمها، على اعتبار أنها بطولة غالية على قلوب أهل الخليج، وأيضاً كل المنتخبات لديها هدف واحد، وهو الصعود إلى النهائي والتتويج بالفوز، مشيراً إلى أن البطولة سوف تظهر بالشكل اللائق تنظيمياً بخبرة أهل البحرين.

وقال: لا شك أننا نحمل آمال جماهيرنا في البحرين، والمتمثلة في المنافسة على كأس النسخة الـ 21 للبطولة الخليجية، ونتمنى أن يتحقق ذلك بالفعل، ولكن للحق أن هناك فرقاً أقوى من «العنابي» وأكثر منه جاهزية، والدخول في المنافسة لن يكون بالأمر السهل على الإطلاق، وأملنا كبير في إصرار اللاعبين وجهازهم الفني وحالتهم المعنوية العالية، في الظهور بالمستوى الذي يشرف الكرة القطرية في هذا المعترك الخليجي، وتحقيق أحلام جماهيرنا.

وشدد رئيس الاتحاد على أنه مع وضع البطولة بنظامها الحالي القائم على مجموعتين، لأنه هذا يثري المنافسات أكثر، وأن إعداد «العنابي» كان جيداً، وخاض مباراة ودية كبيرة أمام المنتخب المصري في الدوحة، بجانب التدريبات اليومية داخل معسكر الفريق، ولاحظنا خلالها ارتفاع الحالة المعنوية للاعبين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا