• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

الرئيس التنفيذي في «تكافل» لـ«الاتحاد»:

8 مليارات درهم قيمة أقساط التأمين التكافلي بالإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2018

حاتم فاروق (أبوظبي)

سجلت الأقساط المكتتبة في قطاع التأمين التكافلي في الإمارات 8 مليارات درهم بنهاية العام 2017، نتيجة النمو المطرد الذي يشهده القطاع في دولة الإمارات العربية المتحدة، ليتبوأ سوق التأمين المحلي صدارة الأسواق العربية من حيث الأقساط المكتتبة والطاقة الاستيعابية، بحسب أسامة عابدين الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للتكافل «تكافل». وقال عابدين في حوار مع «الاتحاد» إن سوق التأمين المحلي يتميز ببنية تحتية قوية ومنتجات تأمينية مبتكرة، مع وجود شركات وطنية متميزة وفروع لشركات عالمية، مؤكداً أن سوق صناعة التأمين في دولة الإمارات، سواء التقليدي أو التكافلي، مهيأ لعمليات الاندماج والاستحواذ، وهذا من شأنه أن يساهم بتقوية وتميز ونمو هذا القطاع في الدولة.

وأضاف أن دولة الإمارات العربية المتحدة كانت رائدة بإصدار قرارات تنظيمية للتأمين التكافلي، مؤكداً أن هيئة التأمين أجرت مناقشات مع الشركات بالتنسيق مع جمعية الإمارات للتأمين، تهدف إلى الارتقاء بقطاع التكافل كنموذج عمل ذي جدوى استثمارية للمساهمين وبما يحفظ حقوق حملة الوثائق، لافتاً في هذا الصدد إلى أن الهيئة حريصة باستمرار دعم القطاع بأنظمة من شأنها تحقيق أرضية متساوية للمنافسة بين شركات التأمين التكافلي والتقليدي، وتحفيز الاستثمار في قطاع التأمين التكافلي الواعد.

وقال «يوجد في الدولة 11 مشغل تأمين تكافلي، معظمها أسس في الفترة بين 2008-2011، وهي الأعوام التي شهدت الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعياتها التي مثلت تحدياً لمختلف القطاعات، ومن بينها قطاع التأمين التكافلي حديث العهد»، مؤكداً أن نموذج التكافل أثبت على مر السنوات القليلة الماضية أنه نموذج عمل مربح إذا ما تمت مراعاة الأسس الاكتتابية الصحيحة والمدروسة، إلى جانب سياسة الاستثمار الحذرة والتي تأتي كداعم للربحية.

وأضاف عابدين أن زيادة الوعي لدى المستهلك سواء كأفراد أو شركات، سيؤدي إلى انتشار التأمين التكافلي ضمن مختلف الشرائح لما يحمله من قيم أساسية تخدم احتياجات المجتمع وتقدم بشفافية.

تحديات التكافل ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا