• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

منتجات طبيعية وحرف يدوية تدهش الزوار

جناح صربيا.. عراقة الموروث في «زايد التراثي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يناير 2018

أشرف جمعة (أبوظبي)

تتواصل فعاليات مهرجان الشيخ زايد التراثي، التي تستمر حتى 27 يناير المقبل بمنطقة الوثبة، وتحمل عبق الموروث وتجمع الزوار على الألفة ومفردات التراث العريق في ظل التناغم بين الأجنحة العالمية التي تعرض مقتطفات من الحرف اليدوية والصناعات التقليدية التي تجذب الزوار. ومن بين هذه الأجنحة يبرز جناح صربيا الذي يعرض العديد من المشغولات اليدوية والعقود والأساور والمأكولات الصحية مثل العسل والمنتجات الطبيعية للبشرة والجمال والقهوة المحلية ذات المذاق الخاص وزيت الزيتون البكر والعطور التقليدية والملابس التقليدية للأطفال والكبار والحقائب المصنوعة من الجلود الطبيعية، خصوصاً أن صربيا لديها ارتفاع في مؤشر التنمية البشرية وتوفر نظام الرعاية الصحية الشاملة، وهو ما أتاح للزوار التعرف عن كثب إلى موروث هذا الجناح الذي يسافر بالزوار إلى الطبيعة.

عقود وأساور

يتصدر جناح صربيا في المهرجان دكان عقود وأساور، حيث تحرص «تيرا ميوسج» على عرض منتجاتها بتناسق خصوصاً أن بعض الزوار يفضلون اقتناء المجوهرات المقلدة وقطع الأكسسوار المميزة، وتلفت إلى أنها حرصت علي المشاركة في المهرجان ضمن جناح صربيا نظراً لأنها تعمل على صناعة منتجاتها يدوياً، وهو ما يجعلها تقضي وقتاً كببراً في التصميم والتنفيذ، وتشير إلى أنها تعرض القطع التي يفضلها الجمهور بمختلف فئاته مثل العقود المطعمة بالعقيق والأساور والساعات والمسابح أيضاً، وأنها لاحظت أن المهرجان يحفل بعدد كبير من الزوار والذين تتزايد أعدادهم يوماً بعد آخر، وهو ما يدل على أهميته في المنطقة كونه يجمع موروثات شعوب العالم في مكان واحد، وتذكر تيرا، أنها أصطحبت والدتها «ميرالا» في هذه الرحلة التراثية المعبرة خاصة أنها لديها شغف بالإمارات وشعبها الطيب وحصارتها البازغة، وأنها شعرن بسعادة كبيرة لوجودها معها في المهرجان، وهي تساعدها في البيع والتعامل مع الجمهور الذي يشجع كثيراً الصناعات التقليدية.

عسل ريفي

ويحرص «بوزيديرا جسك» على تقديم أفضل أنواع العسل الصربي الريفي، مشيراً إلى أنه منتج طبيعي ومفيد بشكل كبير للصحة العامة وتقوية المناعة، ويبين أن أكثر الزوار من الجنسيات العربية الذين يبحثون عن أفضل المنتجات الصحية الطبيعية، ويرى أن المهرجان يحافظ على موروثات الشعوب ويتيح الفرصة للأجنحة المشاركة لعرض منتجاتها التقليدية سواء المصنوعة يدوياً، أو من خلال المعروضات الصحية التي تسهم في تعزيز مناعة الجسم وتحافظ على حيوية أفراد المجتمع، ويرى أن المهرجان استوعب العديد من الحرف الحية التي تمثل الحياة القديمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا