• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

روسيا تنفي السعي إلى «سباق تسلح» مع أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2018

موسكو (أ ف ب)

نفى الكرملين أمس، أن يكون سعى للدخول في «سباق تسلح» جديد مع الولايات المتحدة غداة خطاب بالغ الشدة ألقاه الرئيس فلاديمير بوتين وتباهى فيه بتطوير أسلحة روسية جديدة قال إنها «لا تقهر». وإذ عرض بصورة مطولة ومفصلة في خطابه أمس الأول، أمام البرلمان القدرات التكنولوجية للصواريخ الروسية الجديدة، أعطى بوتين منحى عسكرياً لنقاط التوتر المتفاقمة بين موسكو وواشنطن.

ويسدد عرض القوة هذا ضربة جديدة لوعود الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإتمام مصالحة بين البلدين، في وقت تشهد العلاقات توتراً جراء الاتهامات الموجهة إلى روسيا بالتدخل في سير الانتخابات الرئاسية الأخيرة في الولايات المتحدة. كما يثير مخاوف من تصعيد جديد يذكر بنهاية حقبة الحرب الباردة.

وأكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحفيين، أن «روسيا لا تنوي خوض سباق تسلح» رافضاً اتهامات واشنطن بأن موسكو تنتهك التزاماتها الدولية بتطوير هذه الأسلحة الجديدة.

وأعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الأميركي دونالد ترامب عن «قلقهما» خلال مكالمة هاتفية، إزاء تصريحات بوتين التي جاءت قبل أسبوعين من الانتخابات الرئاسية الروسية في 18 مارس.