• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مقتل 7 ووساطة قبلية تفرج عن جنود أسرى

«القاعدة» يسيطر على معسكر في شبوة وأنباء عن نهب 145 مركبة بينها 30 دبابة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 فبراير 2015

صنعاء (الاتحاد، وكالات)

سيطر تنظيم «القاعدة في جزيرة العرب» أمس على معسكر اللواء 39 مشاة للجيش اليمني في بلدة بيحان شمال غرب محافظة شبوة جنوب اليمن بعد مواجهات عنيفة استمرت 3 ساعات وأسفرت عن سقوط 7 قتلى بينهم 5 جنود إضافة إلى أسر مجموعة كبيرة من الضباط والجنود تم إطلاقهم لاحقا بوساطة قبلية، وتدمير ثلاثة أبراج مراقبة وإعطاب دبابة، إلى جانب الاستيلاء على مركبات عسكرية وأسلحة خفيفة ومتوسطة وثقيلة.

وقالت جماعة «أنصار الشريعة» المرتبطة بالتنظيم في بيان «إن مقاتليها سيطروا بشكل تام على المعسكر التابع للجيش اليمني المتحوث (نسبة إلى المسلحين الحوثيين)». لافتة إلى أن الهجوم كان بدأ في وقت مبكر فجرا بتفجير سيارة ملغومة يقودها انتحاري اسمه أبو صهيب العدني أمام البوابة الرئيسية للمعسكر الذي يتراوح عدد أفراده بين 1200 و2000 جندي، ومشيرة إلى أن المعارك انتهت باستسلام قائد اللواء ومجاميع الجنود الذين أطلق سراحهم لاحقا بعد وساطة قبائل بيحان.

ونشر التنظيم على حسابه في «تويتر» صورا لعدد من مقاتليه وهم يرفعون الرايات السوداء فوق آليات عسكرية استولوا عليها، وصورة أخرى أظهرت أشخاصا بملابس عسكرية ومدنية.

وقال «إن الهجوم على اللواء 39 جاء بعد ورود معلومات أكيدة بشأن إبرام اتفاق بين قيادة اللواء والحوثيين يقضي بتسليم المعسكر بكامل عتاده في وقت وشيك، وهو ما دفع للمبادرة لإفشال المخطط الحوثي للسيطرة على المعسكر وجعله منطلقا للهجوم على شبوة على غرار ما حدث في مناطق اليمن الشمالية».

وقال مصدر عسكري في شبوة لوكالة فرانس برس إن المعدات التي تم نهبها من المعسكر هي: 30 دبابة و90 مركبة عسكرية و25 مصفحة و28 مدفعا.

وقصف الطيران الحربي اليمني مواقع مفترضة لمسلحي القاعدة بالقرب من معسكر اللواء 39. وقال أحد الوجهاء القبليين لـ(الاتحاد) «إن الطيران الحربي قصف مواقع مفترضة للمتشددين في جبل ريدان المطل على المعسكر الذي انسحب منه عناصر التنظيم بعد الاستيلاء على كافة معداته».

وأضاف “أن سيطرة القاعدة على المعسكر يمثل ضربة قاصمة للحوثيين لأنه يقع على الطريق بين محافظتي البيضاء ومأرب ويشكل بوابة مهمة للجنوب.

من جهة ثانية، أصيب خمسة أشخاص بينهم ثلاثة جنود في انفجار عبوة ناسفة أمس استهدفت نقطة تفتيش للشرطة اليمنية في وادي حضرموت شرق البلاد. وقال مصدر أمني طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة الأنباء الألمانية إن ثلاثة جنود من قوات الشرطة التابعة لوزارة الداخلية أصيبوا في انفجار العبوة في مدينة سيئون، إضافة إلى مدنيين أصيبا خلال مرورهما قرب مكان الانفجار، متهما عناصر من تنظيم القاعدة بالوقوف وراء هذه العملية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا