• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

العمال لم يتقاضوا رواتبهم منذ أكتوبر الماضي

استمرار العمل بمناجم أوكرانيا رغم الصراعات المسلحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 يناير 2015

ماكيفكا (أ ف ب)

على عمق 700 متر تحت سطح الأرض يحفر يفجيني كاتشيل وهو منبطح، وسط غبار أسود، طبقة من الفحم، في وضع لم تتغير معالمه منذ خمسين عاماً في هذا المنجم بشرق أوكرانيا، حيث لم يتغير شيء في هذه المنطقة سوى أنها أصبحت تحت سيطرة الانفصاليين الموالين للروس الذين يخوضون نزاعاً مسلحاً مع القوات النظامية أسفر عن سقوط أكثر من 4700 قتيل منذ أبريل.

وقال كاتشيل: «إنها أكثر الفترات التي عرفتها تعقيداً، لكننا نحتاج إلى الفحم، وبالتالي نواصل العمل».

وأصبح منجم كالينيفسكا سكيدنا ممزقاً بين تعليمات كييف الواقعة على مسافة 700 كلم، وتعليمات المتمردين الذين يسيطرون عليه.

وقبل اندلاع حركة التمرد الموالية للروس، كان المنجم يزود بالفحم الكثير من مصانع الفولاذ العامة والخاصة في المنطقة، واليوم يملي المتمردون أوامرهم، ولا يعمل المنجم لمصلحة كييف بل للجمهورية المعلنة من جانب واحد في دونتسك، أكبر مدن حوض الدونباس الكبير للمناجم. وقالت فيرا لياتشكنو، الناطقة باسم المجموعة التي تستغل المنجم، «أصبحنا تحت سيطرة السلطات التي تتولى الحكم حالياً في المكان، لاسيما منذ حملهم الأسلحة». وأضافت أن عملنا الأساسي لا يتمثل في القتال أو التدخل في السياسة، بل مواصلة نشاطاتنا للذين يعملون هنا.

غير أن العمال الذين يقضون معظم أوقاتهم في الظلام تحت الأرض يعانون كثيراً من النزاع الذي أدى الى انقطاع رواتبهم، وقال فلادمير جفرلينكو (عامل منجم) «لم نتلق رواتبنا منذ أشهر».

وحتى عندما استؤنف دفع الرواتب، تعذر على العمال سحب أموالهم، إذ إن آخر بنك في هذه المنطقة علق خدماته المالية نهاية يناير في شرق البلادبناء على أوامر كييف. وقال جفرلينكو: «يقولون إننا تلقينا جزءاً من رواتب اكتوبر لكنني لم أتمكن بعد من التأكد من ذلك».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا