• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

أبو الغيط: لا بد من وضع حقوق الإنسان على أولويات العمل العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 مارس 2017

القاهرة (وام)

أكد أحمد أبو الغيط، الأمين عام لجامعة الدول العربية، ضرورة وضع قضايا حقوق الإنسان في موضع متقدم على أجندة العمل العربي، كونها تمس الواقع اليومي للمواطنين في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. جاء ذلك خلال لقائه أمس وفدا من لجنة حقوق الإنسان العربية (لجنة الميثاق) برئاسة الدكتور هادي اليامي رئيس اللجنة. وصرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام بأن اللقاء شهد استعراض آخر تطورات عمل اللجنة باعتبارها إحدى آليات جامعة الدول العربية المعنية بمتابعة أوضاع حقوق الإنسان في المنطقة وفقاً للميثاق العربي لحقوق الإنسان الصادر في عام 2004.

وأضاف أن رئيس اللجنة عرض خلال اللقاء لدور اللجنة في مراجعة التقارير المقدمة من الدول العربية التي صدقت على الميثاق وأبعاد الزيارات التي قامت بها إلى هذه الدول، معرباً عن تطلع أعضاء اللجنة لاستمرار الدعم القوي للأمين العام لعملهم خلال المرحلة المقبلة. وأكد الأمين العام من جانبه تقديره الكبير لعمل اللجنة في إطار الدور المهم الذي تقوم به في مجال دعم وتعزيز حقوق الإنسان في العالم العربي، خاصة في المرحلة الحالية التي صارت فيها قضايا حقوق الإنسان تستأثر باهتمام كبير من مختلف الأطراف المجتمعية.

من جانب آخر دعا أبو الغيط إلى تحرك عربي عاجل لمساندة الصومال، وحشد المساعدات المالية والإغاثية المطلوبة لمواجهة الآثار الإنسانية الجسيمة المترتبة عن موجة الجفاف التي يعانى منها. وناشد الدول العربية، في بيان أصدره أمس، مواصلة تضامنها مع الصومال، وتقديم ما يلزم من دعم له، سواء عبر منظومة الأمم المتحدة، أو بشكل ثنائي مباشر، أو عن طريق التنسيق مع الجامعة العربية، للمساهمة في تلبية الاحتياجات العاجلة لأكثر من 6 ملايين مواطن صومالي والتي تصل قيمتها، وفقاً لتقديرات الأمم المتحدة، إلى 825 مليون دولار لتغطية الأشهر الستة القادمة.

وخاطب أبو الغيط أيضاً وزراء خارجية عدد من الدول العربية التي تتوافر لديها الإمكانات لحثها على الاستمرار، عبر أجهزتها ومؤسساتها الرسمية والخيرية، في تقديم الدعم والمادي والفني للحكومة الفيدرالية الصومالية لتمكينها من مواجهة التداعيات الجسيمة لهذه الأزمة.