• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بعد الفوز بلقب الدوري

«الجوارح» يبدأ مفاوضات التجديد لجهاز السلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 أبريل 2016

علي معالي(دبي)

أكد سامي القمزي رئيس مجلس إدارة نادي الشباب، على التجديد مع الجهاز الفني لفريق السلة بقيادة أحمد عمر بعد النتائج الرائعة التي حققها حتى الآن بالفوز ببطولتين، آخرها لقب الدوري قائلا: «الفريق يحقق بطولات رائعة مع مدرب كبير، هذا يدفعنا إلى ضرورة التجديد معه، خاصة وأن أحمد عمر نجح في أن يحقق مع النادي 14 بطولة، ونعتبره واحداً من أبناء النادي والثقة المتبادلة جعلت أمور السلة تسير بشكل طيب، خاصة وأنها اللعبة التي أصبحت مصدر الفرح والسعادة في بيت الجوارح، مقارنة ببقية الألعاب خاصة كرة القدم».

من جانبه، أكد أحمد عمر أن يعتبر نفسه واحداً من أبناء البيت الأخضر وقال: «التفاهم داخل الفريق هو سر النجاح مع الشباب وقيام إدارة النادي ببذل جهد كبير لدعم الفريق ساهمت في التطور الذي تعيشه سلة الجوارح».

وحول استفادة فريقه من عدم وجود السنغالي شيخ سامب في المباراة النهائية للدوري قائلا:«كانت لدي مشاعر متباينة بشأن غياب شيخ سامب، حيث كنت قلقا من اللاعب الجديد وقدراته العالية لأنه مختلف عن سامب ويلعب تحت السلة، ونحن لسنا متعودين أن نلتقي الأهلي بوجود أجنبي تحت السلة، وقمنا بتغيير طرق لعبنا قبل المباراة بـ 24 ساعة لكي تتواءم مع الأجنبي الجديد للتعامل مع الأحداث الجديدة، ونجحنا في فرض السيطرة بعد دراسة الموقف بشكل جيد، وبالفعل نحن استفدنا كثيرا من عدم وجود سامب كونه لاعباً كبيراً وصاحب خبرة عالية، ومتفاهماً جدا مع بقية عناصر الأهلي».

أضاف: «أشكر الأهلي على ما قدمه أمامنا في النهائي، وعلينا جميعا أن نقف خلف الأهلي في الفترة المقبلة، حيث يستضف بطولة الأندية الخليجية، ونريد أن يكون الأهلي ومعه نادي الوصل أفضل ممثلين للسلة الإماراتية، وثقتي كبيرة في قدرة الأهلي وإدارته على تعديل الوضع سريعا، والدخول في أجواء البطولة الخليجية التي يحملون لقبها».

من جهة أخرى، تنطلق اليوم مباريات الدور ربع النهائي لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، بمباراتين، حيث يلتقي الأهلي مع الشارقة بصالة نادي الشباب، والشعب مع بني ياس في صالة الكوماندوز، وذلك في السابعة والربع، وستكون مباراة الأهلي مع الشارقة مثيرة للغاية في ظل فقدان الأهلي للقب الدوري في المباراة الأخيرة ضد الشباب، ويسعى الفرسان إلى استعادة الثقة على حساب الملك الذي يبحث هو الآخر عن نفسه للتواجد بين الكبار والمنافسة على الألقاب كما كان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا