• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

تهتم بروح الحداثة في تصاميمها

تصاميم فاطمة اليافعي.. أناقة على طريق الحرير

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2018

أحمد السعداوي (أبوظبي)

عالم الأزياء له سحره وبريقه الذي يجذب الكثيرين، ويدفعهم للإبحار فيه والتعرف على أحدث الموديلات والتصاميم، وبالتالي الخروج بأعمال مبدعة، تظهر لمساتهم الخاصة بين المصممين، هذا ما أكدته مصممة الأزياء الإماراتية فاطمة جمال اليافعي، التي بدأت مسيرتها في هذا المجال منذ عدة سنوات، تعلمت خلالها الكثير وحققت رواجاً في السوق المحلي، عبر تصميماتها المتنوعة التي ركزت فيها على استخدامات خامة الحرير، لما فيه من نواح جمالية تزيد من إقبال النساء على أشكال تصميماته المختلفة.

وتقول فاطمة جمال اليافعي، إن هناك عدداً من العوامل، أسهمت في تشجيعي على دخول عالم الأزياء، أولها الانفتاح الكبير الذي يعيشه العالم، بفعل الشبكة العنكبوتية والوسائل التكنولوجية المختلفة، وبالتالي ظهور أنماط من الملابس والتصاميم بلا حصر، ما يستلزم إيجاد أنواع من تصميمات الملابس تلائم الفتيات والنساء في منطقتنا العربية، مثل العباءات والجلاليب اللاتي تستخدمها النساء والفتيات على اختلاف أعمارهن ومستوياتهن الثقافية والاجتماعية والاقتصادية، وهو ما حاولت التركيز عليه عبر عمل مجموعات من الأزياء، يدور أغلبها في هذا النطاق مع الاهتمام بروح العصرية والحداثة في الألوان المستخدمة، وهذا يعطي العمل تميزاً ويزيد من الإقبال عليه خاصة من بين الأجيال الجديدة.

وتوضح أن ملابس السهرة بالنمط العربي، من أكثر الأشياء التي تميزت فيها ولاقت إعجاباً كبيراً بين زبائنها، وغالباً ما يطلبن منها تفصيل ملابس للسهرة التي تجمع بين الأناقة والوقار الذي تتسم به المرأة العربية، وتعكس من خلاله اهتمامها بعالم الأناقة والذوق الرفيع، لافتة إلى أن أول عرض أزياء أقامته في فندق شنغريلا بأبوظبي، نهاية العام الماضي، حقق نجاحاً كبيراً وزاد من حجم الإقبال على منتجاتها، وهو ما شجعها على التخطيط لإقامة المزيد منها خلال الفترة المقبلة إيماناً بدور عروض الأزياء في تحقيق التواصل المباشر بين عشاق الأناقة وإبداعات مصممي الأزياء على اختلاف مستوياتهم ومهاراتهم وكذا المدارس الفنية التي ينتمون إليها. عروض الأزياء

وأشارت إلى أن بدايتها قبل فترة واجهت عدة انتقادات وتعليقات سلبية، ولكنها حرصت على التعلم منها وتقبلها بصدر رحب، وحولت هذه السلبيات إلى مواضع إيجابية في عملها، وصار اسمها معروفاً عن ذي قبل في عالم مصممات الأزياء في الإمارات، وتعمل على تحقيق النجاح خلال الفترة القادمة، اعتماداً على التعلم المستمر والتعامل المباشر مع الجمهور من خلال عروض الأزياء المتنوعة التي تشارك فيها أو تنظمها خلال الفترة المقبلة.

     
 

للجمال عنوان اسمه اليافعي

تعجز الكلمات عن التعبير اكتفي بقول ماشاء الله ربي يحميك من العين

عمر خلف العنزي | 2018-03-03

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا