• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

إيران تجدد اتهام أربيل بالضلوع في التخطيط للانتفاضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 يناير 2018

طهران (وكالات)

جدد أمين مجمع «تشخيص مصلحة النظام» الإيراني محسن رضائي، اتهام إقليم كردستان العراق بالضلوع في الاحتجاجات الجارية، قائلاً إن تفاصيل سيناريو الأحداث «خطط لها في أربيل من قبل أميركا وزمرة المنافقين ومؤيدي الشاه» وبحضور مدير مكتب قصي صدام حسين. ونقلت وكالت «ايرنا» و«مهر» للأنباء عن رضائي قوله «قبل عدة أشهر عقد في أربيل اجتماع حضره مدير العمليات الخاصة بوكالة المخابرات الأميركية «سي أي أيه» وهو رئيس قسم عمليات إيران، ومدير مكتب قصي صدام، وهاني طلفاح شقيق زوجة صدام، وممثل بارزاني وممثلون عن المنافقين..».

وأضاف رضائي «في ذلك الاجتماع، تم تحديد موعد بدء العمليات في إيران في النصف الثاني من ديسمبر من خلال استخدام الفضاء الإلكتروني وأن يتابعوا العمليات في شهري يناير وفبراير، واسم هذه العمليات (استراتيجية التنسيق المثمر)». وأردف رضائي «هؤلاء كانوا يتصورون أنه بهذه الخطة يمكن إخراج جميع المدن من سيطرة الدولة، وفي الخطوة التالية يدخلون الأسلحة إلى البلاد، ليتم قتل أعداد كبيرة من المواطنين، وفي نهاية المطاف تطلب أميركا من مجلس حقوق الإنسان إصدار قرار ضد إيران، ليتم بعدها فرض عقوبات جديدة، ومن ثم يدخل المنافقون في المرحلة الثانية من الخطة».