• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

السعودية حلت في المرتبة الثانية

الإمارات.. نفقات تصاعدية على مستحضرات التجميل تلامس الـ 10 مليارات درهم في 2020

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 أبريل 2016

حسام عبد النبي (دبي)

تتصدر الإمارات دول منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في متوسط إنفاق الفرد على مستحضرات التجميل بمعدل يبلغ 239 دولاراً (878 درهماً)، ما يضع الدولة في المرتبة التاسعة عالمياً حسب تقرير صادر عن شركة «يورومونيتور إنترناشيونال»، متوقعاً ارتفاع متوسط الإنفاق إلى 295 دولاراً (1085 درهماً) بحلول 2020، لتحل الدولة في المرتبة الأولى أيضاً تليها السعودية بـ273 دولاراً، بارتفاع نسبته 60% عن متوسط الإنفاق البالغ 168 دولاراً في 2015.

وأكد التقرير الذي تم الكشف عن تفاصيله خلال مؤتمر صحفي عقد في دبي أمس للإعلان عن فعاليات الدورة الحادية والعشرين لمعرض «بيوتي وورلد»، المعرض التجاري الدولي الأكبر في المنطقة لمنتجات التجميل، والعناية بالشعر، والعطور واللياقة البدنية، وعلى الرغم من التحديات الاقتصادية التي يشهدها العالم حالياً وأوضاع المنطقة فإن منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا تعد أهم الأسواق بالنسبة لشركات المنتجات العالمية الخاصة بأدوات التجميل والرعاية الشخصية، حيث تتصدر الإمارات والسعودية دول المنطقة فيما يتعلق بحجم سوق صناعة التجميل، مبيناً أن حجم السوق والعناية الشخصية في الشرق الأوسط وأفريقيا بلغ 25,4 مليار دولار، ويتوقع أن ينمو بنسبة 6,4% سنوياً خلال السنوات الخمس المقبلة، وهي نسبة النمو الأسرع في كل الأسواق الإقليمية وأكثر من ضعف المتوسط العالمي الذي لا يتجاوز نسبة الـ3%.

وقال إياد حجاوي، استشاري تطوير الأعمال في «يورو مونيتور إنترناشيونال»: إن الإمارات جاءت في المركز الثالث من حيث حجم مبيعات سوق الجمال والتجميل إقليمياً بنحو 2,05 مليار دولار (7,53 مليار درهم) في عام 2015، حيث سبقتها كل من السعودية (5,3 مليار دولار)، وإيران (2,9 مليار دولار)، متوقعاً أن يصل حجم المبيعات في الإمارات إلى 2,72 مليار دولار (10 مليارات دولار) بحلول 2020، بنمو سنوي نسبته 5,8%، في حين سيرتفع حجم مبيعات العطور، والعناية بالشعر وبالبشرة ومستحضرات التجميل الملونة وأدوات الزينة الرجالية في السعودية إلى 9,3 مليار دولار بحلول 2020.

وأضاف أنه وفقاً لتقديرات شركة «يورومونيتور إنترناشيونال»، فإن حجم سوق التجميل والعناية الشخصية في الشرق الأوسط وأفريقيا سيصل إلى 35 مليار دولار خلال عام 2020، محدداً عدداً من العوامل التي تدعم نمو السوق في منطقة الخليج، وهي بيئة الأعمال المحفزة من حيث تنافسية الأعمال، حيث تصدرت قطر والإمارات المقدمة، وكذا زيادة معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي، وارتفاع معدل إنفاق الفرد في الخليج، وأخيراً زيادة معدل الدخل الصافي لكل شخص.

وأشار حجاوي، إلى أن قطاع العطور يعد من أهم القطاعات في سوق التجميل والعناية الشخصية، حيث بلغ حجمه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا 6 مليارات دولار في عام 2015، ومن المرجح أن ينمو إلى 10 مليارات دولار في عام 2020. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا