• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

صبت قبة «مبنى الاحتواء» المصمم لحصر الإشعاع

«الإمارات للطاقة النووية» تقترب من إنجاز المحطة الثانية في براكة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية أمس إتمام أعمال صب خرسانة قبّة مبنى احتواء المفاعل الخاص بالمحطة الثانية في موقع براكة، في إنجاز آخر بمسيرة إنشاء أولى محطات الطاقة النووية السلمية في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويصل قطر القبة إلى 51.4 متر ويبلغ ارتفاعها 24 متراً، وتزن نحو 9000 طن متري.

وتعتبر القبة آخر عنصر يضاف إلى مبنى احتواء المفاعل الضخم، الذي يصل ارتفاعه إلى أكثر من 70 متراً. ويضم المبنى في داخله المفاعل النووي، ويعتبر أحد الحواجز المهمة والعديدة التي تضمن سلامة محطة الطاقة النووية.

ويتسم مبنى الاحتواء بقوّة تصميمه لحصر الإشعاع واحتوائه، حتى في أقسى الظروف، ويتكون من جدران خرسانية شديدة السّماكة مدعّمة بالحديد الصلب الثقيل، ما يجعله أقوى الهياكل الإنشائية في العالم.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية المهندس محمد إبراهيم الحمادي «مع إنهاء عمليات إنشاء قبة مبنى احتواء المفاعل، فإننا نفخر بالحفاظ على سجلنا المميز في السلامة والكفاءة، خاصة أن عملية إنشاء محطات الطاقة النووية تتطلب مشاركة آلاف العمال وبنية تحتية حديثة ومتطورة»، وأضاف: «تعد قبة مبنى احتواء المفاعل من أبرز مرافق محطات الطاقة النووية وضوحاً وتميزاً نظراً لحجمها الكبير، وبالتالي فإن إنهاء عمليات إنشائها تعد إضافة مميزة لموقع براكة».

وكانت المؤسسة عملت على نحوٍ وثيق مع فريق من خبراء الشركة الكورية للطاقة الكهربائية «كيبكو»، والشركة المشتركة بين «هيونداي» و«سامسونج» وشركة «سيويونج» للإنشاءات لتحقيق هذا الإنجاز المهم وإنهاء هذه العملية المعقدة. وستشهد المرحلة المقبلة، تركيب نظام الشد التالي لتثبيت الهياكل الخرسانية، ثم إجراء اختبار سلامة الهياكل والإنشاءات الذي يستغرق 3 أشهر.

وكانت المؤسسة انتهت أيضًا من تركيب أنابيب أنظمة التبريد وربط حاوية المفاعل بمضخات التبريد ومولد البخار في فبراير الماضي، إضافة إلى تركيب كل عناصر المولد التوربيني من بينها عوازل الرطوبة.

تجدر الإشارة إلى أن عمليات إنشاء محطة براكة للطاقة النووية بدأت العام 2012، ومن المقرر إنشاء 4 محطات نووية بقدرة إنتاجية تبلغ نحو 5600 ميجاواط. وستوفر هذه المحطات بعد إنهائها ما يصل إلى ربع احتياجات دولة الإمارات من الكهرباء الصديقة للبيئة، مع العلم أن المحطات ستحدّ من الانبعاثات الكربونية في الدولة بواقع 12 مليون طن سنوياً.

وتسير عمليات الإنشاء في محطة براكة للطاقة النووية على نحوٍ آمن وثابت، وقد وصلت نسبة إتمام المحطة الأولى إلى أكثر من 87% والمحطة الثانية إلى 68% والمحطة الثالثة إلى 47% والمحطة الرابعة إلى 29%. من جانبٍ آخر، وصلت النسبة الكلية لإنجاز المشروع إلى 62%. وبعد استكمال المحطات النووية الأربع، ستوفر مؤسسة الإمارات للطاقة النووية طاقة آمنة وفعالة وموثوقة وصديقة للبيئة، اعتماداً على الموافقات الرقابية والتنظيمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا