• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أطلقت حملة لرفع الوعي المروري

الداخلية: «أعطِ الطريق حقه»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت وزارة الداخلية، ممثلة في الإدارة العامة للتنسيق المروري، حملة التوعية المرورية الموحدة الأولى لعام 2016 على مستوى الدولة، ضمن مبادرات قطاع المرور تحت شعار «أعطِ الطريق حقه»، اعتباراً من الأول من يناير الجاري، وتستمر ثلاثة أشهر.

وتهدف الحملة إلى توعية أفراد المجتمع، ومستخدمي الطريق، خاصة السائقين، بضرورة الالتزام بقوانين وقواعد السير والمرور، حفاظاً على سلامتهم وسلامة الآخرين.

وقال العميد غيث حسن الزعابي، مدير عام التنسيق المروري في وزارة الداخلية: إن الحد من حوادث المرور تشكل أهمية قصوى للجهات الشرطية والمختصة في الدولة، وللجمهور على حد السواء، بسبب ما ينتج عنها من وفيات وإصابات وآثار اجتماعية سلبية، وخسائر مادية.

وأضاف أن الحملة تأتي تجسيداً لاستراتيجية وزارة الداخلية المنبثقة عن استراتيجية الحكومة الاتحادية، وانطلاقاً من توجيهات القيادة الشرطية، لبلوغ أعلى مستويات السلامة المرورية للجميع، وفي إطار الخطة الاستراتيجية لقطاع المرور بوزارة الداخلية، لضبط أمن الطرق لتعزيز السلامة المرورية، والحد من الحوادث المرورية وحالات الدهس.

وأوضح أن اختيار شعار حملة (أعط الطريق حقه) جاء للتأكيد على أهمية احترام ومراعاة قوانين وقواعد السير والأنظمة المرورية والالتزام بقواعد السير والمرور للحد من الحوادث المرورية لتعزيز الوعي المروري واختيار إشارة (قف) شعاراً للحملة، نظراً لما تحتويه العلامة من تحذير وتنبيه وتمعن قبل اتخاذ اي إجراء من قبل سائق المركبة وإعطاء الطريق حقه فالطريق للجميع.

وأشار إلى أن وزارة الداخلية تسعى جاهدة لرفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع، والتزام مستخدمي الطريق بالسلوكيات الحميدة المرتبطة بها، بما يحقق الاستخدام الأمثل للطريق، ويحقق سهولة ويسر حركة المرور مع تحقيق أكبر قدر من الأمن والأمان المروري، واحترام الطريق، لذا فإنه يجب على قائدي المركبات ألا يعرضوا المشاة الذين يسيرون على الأرصفة وعلى جوانب الطريق للخطر.

وذكر أن الإدارة العامة للتنسيق المروري بوزارة الداخلية تنفذ هذه الحملة، بالتعاون والتنسيق مع إدارات المرور والدوريات بالدولة، والجهات الأخرى المعنية بالسلامة المرورية في القطاعين العام والخاص، والتي تدعم هذه المبادرات لإيجاد أجواء وبيئات آمنة، وطرق خالية من الحوادث، مؤكداً الحاجة لدعم الجهود الإعلامية المبذولة من قبل الجهات المعنية كافة، وإبراز دور وزارة الداخلية والمؤسسات الأخرى ذات العلاقة والمعنية بموضوع الحملة.

وأشار إلى أنه سيتم طرح موضوع الحملة «أعطِ الطريق حقه» على مواقع الإنترنت، والـ«فيس بوك، وتويتر، وإنستغرام»، خصوصاً المواقع الحوارية مثل المنتديات، كما سيتم توزيع ملصقات وكتيبات ومطويات خاصة بالحملة على العديد من المراكز العامة، ومحطات تعبئة الوقود، والأماكن التي يوجد فيها الجمهور، وعقد حلقات نقاشية إعلامية يتم من خلالها استضافة عدد من المسؤولين للتواصل مع الجمهور بشأن الحملة، وما تتضمنها من قيم وثقافة مرورية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض