• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

السباق ينطلق غداً على ميادين قرية الإمارات بالوثبة لمسافة 160 كلم

10 سيارات دفع رباعي لأوائل كأس رئيس الدولة للقدرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 فبراير 2015

محمد حسن (أبوظبي)

بتوجيهات سامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للفروسية بالاهتمام برياضة الفروسية والعمل على تطويرها والارتقاء بها إلى مصاف العالمية، أعلنت أمس اللجنة المنظمة لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة، عن انطلاق منافساتها غداً على ميادين قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، وسيشارك في السباق نخبة من أفضل الفرسان والفارسات من جميع الإسطبلات على مستوى الدولة والدول الخليجية والعربية، إلى جانب نخبة من الفرسان العالميين الحاصلين على ألقاب رفيعة في سباقات عالمية.

يقام السباق لمسافة 160 كيلومتراً (3 نجوم دولي)، ورصدت 10 سيارات دفع رباعي للعشرة الأوائل في الفردي، وسيارة أخرى للفريق الفائز، ومبلغ 60 ألف درهم لكل فرس يكمل السباق إلى خط النهاية.

وتم تقسيم المسافة الكلية للسباق إلى خمس مراحل، تبلغ مسافة المرحلة الأولى، والتي تم ترسيمها بالأعلام الصفراء 40 كيلومتراً، والمرحلة الثانية، والتي تم ترسيمها بالأعلام البنية 40 كيلومتراً، والمرحلة الثالثة من السباق، والتي تم ترسيمها بالأعلام الزرقاء 32 كيلومتراً، والمرحلة الرابعة التي تم ترسيمها بالأعلام الحمراء 28 كيلومتراً، والمرحلة الخامسة والأخيرة والتي تم ترسيمها بالأعلام البيضاء 20 كيلومتراً.ووضعت اللجنة المنظمة للبطولة عدداً من الشروط التي يجب الالتزام بها، وهي أن الحد الأدنى لعمر الجواد يجب أن لا يقل عن 7 سنوات فما فوق، والحد الأقصى لنبضات قلب الجواد 64 نبضة بالدقيقة، والحد الأدنى للوزن المسموح به 75 كلجم، والحد الأدنى للسرعة 14 كلم/ساعة.

ويعتبر السباق من أهم محطات الفروسية ويُقام بنظام الفردي، وأيضاً بنظام الفرق (4 فرسان للفريق الواحد) لإثراء وإضافة المزيد من الإثارة والتشويق للسباق، ويحق لكل أربعة فرسان تكوين فريق على أن يكمل الفريق السباق على الأقل بثلاثة فرسان، ويتم احتساب أفضل زمن لهم مما يرفع من وتيرة التنافس.

وأكملت اللجان الفنية والبيطرية كل استعداداتها لإخراج هذا الحدث بالمستوى الذي يليق به، خاصة أن هذا السباق يمثل القمة باعتباره الأبرز في برنامج موسم سباقات القدرة في الإمارات، كما يمثل هدفاً سنوياً للكثير من نخبة الفرسان في العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا