• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«ترشيد المشتركين» يخفض «الاستهلاك» بنسبة 7%

مشروع خط رئيس للمياه في العين يغذي القطاع الجنوبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 أبريل 2016

عمر الحلاوي (العين)

كشفت شركة العين للتوزيع عن انخفاض نسبة استهلاك المياه 7% العام الماضي نتيجة اتجاه المشتركين لترشيد الاستهلاك بعد تطبيق التعرفة الجديدة التي قررها مكتب التنظيم والرقابة، وفق دراسة داخلية أجرتها الشركة، حيث تتوقع انخفاضاً إضافياً بشكل واضح خلال العام الجاري من قبل المؤسسات والأفراد والمزارع لتفادي الفواتير العالية، ونتيجة الوعي بأساليب الري المتطورة التي تقلل استخدام المياه.

وأعلنت الشركة تنفيذ مشروع خط مياه رئيس يغذي كل القطاع الجنوبي لمدينة العين حتى منطقة الظاهرة، ينتهي خلال 4 أشهر، بالإضافة إلى وجود مشاريع داخلية صغيرة مثل استبدال الشبكات، ولفتت الشركة إلى أنه بعد الانتهاء من مشروع مياه منطقة أم غافة، أصبحت مدينة العين وضواحيها لا يوجد بها نقص في المياه، حيث تتوافر التغذية بنسبة 65% لمدة 24 ساعة في اليوم، جاء ذلك رداً على استفسارات المواطنين في ملتقى السكان مع الجهات الحكومية وشبه الحكومية لسكان القطاع الجنوبي بمدينة العين يوم أمس في قاعة الأعراس بمنطقة الوقن.

وقال المهندس سالم سيف العفاري مدير إدارة دائرة المياه في شركة العين للتوزيع، خلال الملتقى، إن دراسة تعرفة المياه كل فترة تعتبر أمراً بديهياً ودورياً، مؤكداً أن تطبيق التعريفة الجديدة ساهم بشكل واضح في اتجاه المشتركين لتخفيض استهلاك المياه لتقليل قيمة الفاتورة الشهرية، مؤكداً أن الشركة ينحصر دورها في الجانب التنفيذي لتطبيق الرسوم الجديدة.

وأوضح أن الشركة تتلقى شكاوى بارتفاع الفواتير، حيث يطالب البعض مراجعة عداد المياه، مؤكداً أن العدادات في مدينة العين من أفضل العدادات على مستوى العالم. وقال في حال وجود خلل بعد فحص العداد يتم تغييره، ولكن الشركة غير مسؤولة عن أسلوب المشتركين في استهلاك المياه أو الممارسات الخاطئة مثل ترك العداد يعمل خلال الإجازة الطويلة، مع وجود عطل في العوامة، ما يؤدي لتسريب المياه، لافتاً إلى أنه إذا تسربت المياه، فإن العداد يعمل ويتحمل ذلك المستهلك، أما إذا كان قبل العداد فالشركة تلتزم بتحمل الخطأ، مؤكداً وجود مكتب للتسوية بعد دراسة الشكوى في حال كان هنالك خلل أو عطل في العداد أو قبل العداد. ويبلغ عدد المشتركين في المياه أكثر من 75 ألف مستهلك، أما الكهرباء، فيصل العدد إلى أكثر من 110 آلاف مستهلك، كما يجري حالياً وضع مقترحات لضوابط واشتراطات جديدة لتوصيل المياه للوحدات، تتطلب توفير أجهزة بمواصفات تحددها الشركة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض