• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الصدر يصل إلى بغداد وتوقعات باقتحام «الخضراء» اليوم

متظاهرون يحاصرون 10 وزارات والعبادي يستعجل انعقاد البرلمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 أبريل 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

دعا رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي صباح أمس، مجلس النواب العراقي (البرلمان) إلى عقد جلسة فوراً لتجاوز العقبات والمساهمة في وضع الحلول للتحديات التي تواجه البلاد، بالتزامن مع محاصرة آلاف المتظاهرين عشر وزارات لإرغام وزرائها على الاستقالة ومحطة التلفزيون الرسمية للسيطرة عليها، مما استدعى استنفار القوات الأمنية والعسكرية وقوات مكافحة الشغب، للحفاظ على أمن العاصمة التي أغلقت أبواب المنطقة الخضراء وقطعت الجسور المؤدية إليها.

ووصل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر من بيروت إلى بغداد مباشرة للانضمام إلى المعتصمين، بينما حذر قادة التيار المعتصمين من اقتحام «الخضراء» قبيل انتهاء مهلة الصدر في حلول اليوم الثلاثاء، في حين بدأ المعتصمون الذي أقيل عدد منهم من كتلهم، مفاوضات مع الكتل ورئاسة البرلمان للتراجع عن قرارهم، وسط أجواء متوترة ترافقت مع إعلان المتحدث باسم رئيس البرلمان سليم الجبوري أن الأزمة إلى انفراج.

وقال العبادي: «إنه واثق من أن العراق سيخرج من أزماته بشكل أقوى»، مضيفاً: «إنه يتطلع إلى أن يتمكن البرلمان من القيام بدوره التشريعي والرقابي على أكمل وجه، والتصويت على التعديل الوزاري خلال الأيام المقبلة». وأكد أن «التغيير الوزاري هو حلقة ضمن الإصلاحات الشاملة»، وأن الحرب ضد تنظيم «داعش»، إلى جانب التحديات الأمنية والاقتصادية التي يواجهها العراق، تتطلب توحيد الجهود لتجاوزها، داعياً البرلمان إلى الانعقاد فوراً.

من جهته، قال الصدر الآتي من بيروت: إن آفاق التغيير بدأت وإنه لن يسمح بأي انتشار مسلح عدا الأجهزة الأمنية في بغداد، داعياً السلطات إلى الامتناع عن إغلاق الطرق والجسور، بينما حذر قادة التيار المعتصمين من اقتحام المنطقة الخضراء قبيل انتهاء مهلة الصدر بحلول اليوم، مما يرجح أن يقتحم المتظاهرون الخضراء اليوم.

واندفع المتظاهرون لمحاصرة وزارات الكهرباء، النفط، الرياضة والشباب، النقل، الزراعة، الاتصالات، العدل، الثقافة والسياحة، الخارجية، والإسكان والإعمار لإرغام الوزراء على تقديم استقالاتهم. وأعلنت السلطات العراقية غلق عدد من هذه الوزارات وإيقاف العمل فيها بعد وصول المتظاهرين إلى محيط مبانيها. فيما وصلت باصات تحمل متظاهرين قادمين من محافظات الوسط والجنوب إلى بغداد للمشاركة في التظاهرات. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا