• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رأي ثالث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

◆مواقع التواصل الاجتماعي خاصة «فيسبوك، تويتر، وانستجرام» وغيرها، جذبت العديد من أهل الفن مؤخراً، وباتت مصدراً رئيسياً لنشر أخبارهم وآخر أنشطتهم الفنية، لكن الملاحظ أن هناك فنانات لم يستخدمن هذه المواقع لهذه الأغراض فحسب، بل تسابقن في نشر جلسات تصوير لهن على الملأ، وأصبحت كل فنانة تجتهد في نشر الصورة الأكثر إغراءاً، لتجذب المزيد من المعجبين لصفحتها الميمونة، وهذا الأمر لم يقتصر على فنانات بعينهن، بل أصبحت ظاهرة تمتد لأغلبهن في وطننا العربي، وكأنها مسابقة تمنح جائزة لـ«أكثر فنانة إغراءاً»، في ظاهرة غريبة على مجتمعنا الشرقي المحافظ، رغم أن هذه المواقع التي تستقبل هذه الصور يراها الجميع بدون أدنى مجهود،،!

ورغم تعليقات بعض المعجبين الساخرة على هذه الصور، فإن الفنانات لم يكترثن بها، بل ويفتخرن بأنها أثارت الجدل وأحدثت بلبلة بين رواد هذه المواقع، ناهيك عن ذلك مقاطع الفيديو التي تظهر فنانة ما في مواقف غريبة، في محاولة منها للفت الأنظار، وحصد إعجاب الجمهور من خلال حركات «تافهة» ومقصودة قد تزيد من سخط من يراها، رغم أن هذه الفنانة أو تلك تنشرها بهدف إثبات دلالها وخفة ظلها من وجهة نظرها الخاصة،،! في حين هناك فنانات يتمتعن بالذكاء، ويدخلن هذه المواقع لاستغلالها في نشر مقطع مهم لأحد أعمالها، أو الترويج لعمل جديد تقوم ببطولته، أو تشويق الجمهور لأغنية جديدة أو لعمل تستعد لتمثيله، بعيداً عن هذه التفاهات، التي تطل علينا عبر صفحات لا تفيد صاحبتها ولا محبيها!

** همسة:

- هناك أموات على قيد الحياة.. هؤلاء، الذين يعيشون لأنفسهم فقط!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا