• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

3 مباريات في جولة مؤجلات دوري أقوياء اليد

الجزيرة يستضيف الشعب والأهلي يواجه النصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 أبريل 2016

رضا سليم (دبي)

تدور اليوم عجلة دوري أقوياء اليد سريعاً بجولة جديدة في المؤجلات، حيث يلتقي الجزيرة مع الشعب بصالة الجزراوي بعد 72 ساعة من لقاء الجولة الـ16 التي أقيمت بصالة الكوماندوز، فيما يلتقي الأهلي مع النصر في مواجهة قوية بين الفريقين بصالة مكتوم بن محمد بالنادي الأهلي، والمواجهة الثالثة تجمع الوصل والشارقة بصالة الإمبراطور، والمباريات الثلاث لها وضعية خاصة مرتبطة بالقمة وجدول الترتيب العام للبطولة، خاصة أن الأهلي والنصر والشارقة خسروا في 3 مباريات، بينما لم يخسر الجزيرة حتى الآن، وأمامه فرصة كبيرة للحصول على درع الدوري. ويتمسك الأهلي والنصر والشارقة بأمل البقاء في المنافسة على القمة في حال خسارة الجزيرة في أي مباراة، بحيث تكون الفرق الثلاثة على مقربة من القمة، كما أن هناك صراعاً على الوصافة بين الفرق الثلاثة.

كانت الفرق الثلاثة قد فتحت الطريق أمام الجزيرة نحو اللقب، خاصة النصر الذي خسر في 3 مباريات متتالية منهم مباراتين أمام الجزيرة والثالثة أمام الشارقة، بينما خسر الشارقة في 3 مباريات أمام الجزيرة والعين والأهلي، وكانت أصعبها الخسارة غير المتوقعة أمام العين والتي أطاحت بأحلام الملك.

وتتجه الأنظار إلى صالة الجزيرة ، حيث مواجهة صاحب الأرض مع الكوماندوز، وهي المواجهة المكررة بين الفريقين، بعد 72 ساعة.

ويتعامل فخر أبوظبي بكل قوة مع كل المباريات، متمسكاً بأمل حسم الدرع مبكرا قبل الوصول للجولات الأخيرة، ويحتل المركز الثالث برصيد 31 وله 6 مباريات، بينما الشعب في المركز قبل الأخير برصيد 22 نقطة.

ويعتمد وليد بن عمر مدرب الجزيرة على المحترف المصري علي الزين الذي يقدم مباريات قوية مع الفريق، وأيضا جمعة عبيد أحد أبرز اللاعبين وعبدالحميد الجنيبي، وخميس جمعة وسعيد سلطان وسلطان محمد سعيد، وسعود سليمان، ومحمد مبارك وسعيد علي خميس وراشد يوسف وغيرهم من اللاعبين، فيما يعتمد رشيد شريح مدرب الشعب على المحترف كريثنيك ومعه بلال مال الله وحسن سعيد وسالم خاتم وعبدالعزيز بدر، وخليفة سيف وأحمد بدر وراشد جاسم وحمد ناصر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا