• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

افتتاح فعاليات أسبوع التشجير السابع والثلاثين

مشاريع جديدة لزيادة المساحات الخضراء في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 مارس 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت بلدية مدينة أبوظبي، أن إجمالي حجم المساحة الخضراء في مدينة أبوظبي وضواحيها بلغ 8.5 مليون مربع، مشيرة إلى أن خطتها الحالية تتركز على زيادة المساحة الخضراء في مناطق البر الرئيسي، ومدينة خليفة ومحمد بن زايد وشخبوط، لمواكبة التطور والنهضة داخل جزيرة أبوظبي.

جاء ذلك، خلال انطلاق فعاليات أسبوع التشجير السابع والثلاثين أمس، تحت شعار «معاً فلنزرع الإمارات» في إحدى حدائق الأحياء السكنية بمدينة محمد بن زايد حوض 30z، بحضور عدد كبير من ممثلي المؤسسات والدوائر المعنية والشركاء الاستراتيجيين.

وأعلن مصبح مبارك المرر المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي بالإنابة أن العام الحالي سيشهد المزيد من مشاريع التجميل الطبيعية والزراعيات، والحدائق العامة وحدائق الأحياء السكنية، مؤكداً أن البلدية تمضي قدما في مجال توسيع مساحة زراعة النباتات المحلية، وذلك ضمن إطار دورها في ترشيد استهلاك الموارد المائية والحفاظ على البيئة.

وأكد المرر أن البلدية تمضي قدما نحو استكمال مراحل مشروع النهضة الزراعية الشاملة في أبوظبي وضواحيها، موضحا أن شعار أسبوع التشجير لهذا العام تجديد لعزيمة التحدي التي قهرت المستحيلات، وتحدت الظروف المناخية وندرة المياه، وهي إصرار على تمكين المشروع الزراعي عبر العديد من المشاريع الكبيرة.

وقال المرر: «إن مشاريع التشجير ساهمت في جعل أبوظبي واحدة من أجمل المدن الخليجية والعربية التي تتميز بانتشار الرقعة الخضراء في شوارعها وشواطئها والحدائق الغناء في أحيائها، ما اكسبها لوناً وطابعاً فريداً في التمازج العمراني والبيئي الفريد».

وعلى صعيد الإنجازات، أكد المرر أن البلدية مستمرة في توسيع خريطة اللون الأخضر من خلال العديد من مشاريع الحدائق العامة وحدائق الأحياء السكنية، ومشاريع التجميل الطبيعي، والتنويع في زراعة النباتات المحلية، وذلك ضمن إطار التزام البلدية بالشأن البيئي، وترشيد استهلاك الموارد المائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا