• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

كشف في حديث إلى «الاتحاد» عن طموحاته وأسباب تطور مستواه الفني

حبيب الفردان: لا تجعلوني نجماً الآن فما زلت في بداية الطريق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 فبراير 2013

صبري علي (دبي) - أصبح حبيب الفردان لاعب النصر والمنتخب الوطني لكرة القدم، بمثابة «الأيقونة» في صفوف «العميد»، وذلك بعد أن وصل إلى مرحلة من النضج جعلته في مقدمة اللاعبين المواطنين في صفوف «الأزرق»، وأحد الوجوه الأساسية في تشكيلة «الأبيض»، من خلال التألق اللافت للاعب في مباريات فريقه، وأيضاً التألق في مباريات المنتخب الوطني، إضافة إلى تميزه الأخلاقي داخل وخارج الملعب، وهو ما يجعله في موقع متميز دائماً في تقييمات كل من يتابع مباريات النصر والمنتخب، خاصة في الموسم الحالي.

وفي الأيام الأخيرة، خطف الفردان، أو «حبيب الجماهير»، كما يطلق عليه «النصراوية» الأضواء، ونال إشادة الجميع من المتابعين والمحللين ومشجعي كل الأندية، خاصة بعد تألقه في مباراة المنتخب الوطني أمام فيتنام في تصفيات أمم آسيا، ليكمل ما حققه مع «الأبيض» في «خليجي 21» في المنامة، ثم بعد تألقه في مباراة النصر أمام لوكوموتيف الأوزبكي آسيوياً رغم المشاركة في الجزء الأخير من اللقاء، خاصة أن الفردان سجل في مباراتيه الأخيرتين مع النصر والمنتخب الوطني هدفين مؤثرين في دور جديد يقوم به لاعب الوسط.

وأمام ما يحققه حبيب الفردان وما يقدمه من مستوى متميز، كان لا بد أن تتوقف «الاتحاد» مع اللاعب، من أجل الاقتراب من أفكاره واستكشاف طموحاته، وأيضاً منحه ما يستحق في أفضل فتراته منذ صعوده من فرق ومنتخبات الناشئين والشباب والأولمبي، حتى وصل إلى أن يكون ركناً أساسياً في قائمة النصر والمنتخب الوطني، فكان هذا الحوار.

أداء جيد

في البداية، فاجأنا حبيب الفردان بكلام لا يقوله الكثير من اللاعبين في مثل هذه الظروف، ولكن ذلك ليس مفاجأة لمن يعرف هذا اللاعب، الذي أكد أنه لم يصل إلى المستوى العالي الذي يتحدث عنه البعض حالياً، وقال: أنا مندهش من الحديث عن المستوى الذي أقدمه مع النصر والمنتخب الوطني، فأنا ما زلت في بداية الطريق، ويجب ألا تجعلوا مني نجماً كبيراً لمجرد تقديم مستوى جيد في مباراة أو مباراتين، وأشكر كل من أشاد بي، لكنني لم أصل إلى القمة، كما يتخيل البعض.

وأضاف: أرى أن مستواي يتقدم من وقت إلى آخر، والحمد لله، نجحت في تقديم أداء جيد مع المنتخب الوطني أمام فيتنام، ومع النصر أمام لوكوموتيف، وكذلك في المباريات الأخيرة بكأس الخليج في المنامة، وهذا أمر طيب، لكنه لا يمكن أن يكون كل شيء بالنسبة للاعب أو بالنسبة لي بشكل خاص في هذه المرحلة، وأتمنى أن يستمر التطور بالدرجة التي أتمناها حتى أكون جديراً بالإشادة التي أتلقاها حالياً، وهي أكبر مما أقدمه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا