• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

كرم الفائزين بالدورة الثانية لجائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول لعام 2015

محمد بن راشد مخاطباً ولي عهد أبوظبي: إلى المستقبل المشرق وشعـب الإمارات معك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 فبراير 2015

سامي عبد الرؤوف، وام (دبي) أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن القمة الحكومية الثالثة، هي قمة استثنائية، وهي قمة الابتكار والازدهار والانتصار، كما أنها قمة الهمم لا تعرف الانكسار. وقال سموه: «هذه القمة استثنائية، حيث تكلم فيها أخي وصديقي وصاحب طريقي محمد بن زايد، تكلم عن الماضي وصعوباته، وتكلم عن الحاضر وتحدياته، وتكلم عن المستقبل المشرق، وذكر التحديات، ونحن نبحث عن التحديات حتى نغلبها». وأضاف سموه: « تكلم محمد بن زايد بروح إيجابية، كان يقودنا إلى المستقبل بالطاقة الإيجابية، وهذا ما يذكرنا بقائدنا الشيخ زايد «طيب الله ثراه»، فنحن نرى في محمد روح زايد، فهنيئاً لكم، ويا محمد للأمام، إلى المستقبل المشرق وشعب الإمارات معاك». جاء ذلك خلال تكريم سموه أمس الفائزين بالدورة الثانية من جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول على المستويات الوطنية والعربية والعالمية، وفئة طلاب الجامعات في دولة الإمارات، في ختام فعاليات القمة الحكومية التي عقدت دورتها الثالثة في الفترة من 9 إلى 11 فبراير تحت شعار «استشراف حكومات المستقبل» بمدينة جميرا في دبي. وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن المشاركة الواسعة في جائزة تؤشر إلى أن الحكومات بدأت تغيير نظرتها في الطريقة التي تقدم بها خدماتها، وأن الجائزة التي أطلقناها بدأت في تحقيق أهدافها، في تسهيل حياة البشر، واختصار أوقاتهم، وخلق بيئة أفضل لهم لأداء أعمالهم.. وقال سموه: «إن هذه الجائزة تأتي ضمن جهود متواصلة لدولة الإمارات لمواكبة المتغيرات من حولها والاستفادة بأفضل طريقة من التغيرات التقنية الكبيرة التي تحدث كل يوم والغاية الكبرى من كل هذه المبادرات هو تحقيق السعادة لنا ولمجتمعاتنا». وشهد حفل توزيع الجوائز سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، ومعالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ومعالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، ومعالي الفريق مصبح بن راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وعدد من الشيوخ ومعالي الوزراء وكبار المسؤولين. الفائزون وفاز بالجائزة الخاصة بفئة طلاب الجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقيمتها مليون درهم إماراتي، جامعة الجزيرة، بالتعاون مع مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، عن تطبيق صرف المواد الغذائية المدعمة في قطاع الشؤون الاجتماعية، فيما منح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم جائزة بقيمة مليون درهم إماراتي دعماً منه للمبدعين والمبتكرين لجامعة أبوظبي، بالتعاون مع وزارة الداخلية، عن تطبيق «النجدة» الذي شاركت به في قطاع الأمن والسلامة. ومنح تطبيق «لا تراسل» من كلية الخوارزمي الدولية، بالتعاون مع وزارة الداخلية جائزة تكريمية خاصة في قطاع الأمن والسلامة للفريق المتميز من أبناء دولة الإمارات الذين لم تمنعهم الإعاقة من المساهمة في رفعة الوطن عبر المشاركة بإبداعاتهم وابتكاراتهم. وفي قطاع السياحة فاز تطبيق هيئة دبي للثقافة والفنون بالجائزة على المستوى الوطني، وفاز تطبيق وزارة السياحة في المملكة العربية السعودية على المستوى العربي، فيما فاز تطبيق «i-TourSeoul» من كوريا الجنوبية عن المشاركات العالمية. وفاز تطبيق شرطة دبي بجائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول لقطاع الأمن والسلامة على المستوى الوطني، فيما حصل تطبيق الجيش اللبناني «الدرع» على جائزة هذا القطاع على المستوى العربي، ونال تطبيق SafeSteppingStoneمن كوريا الجنوبية الجائزة على المستوى العالمي. قطاع التعليم وحصلت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على جائزة أفضل تطبيق في قطاع التعليم على المستوى الوطني عن تطبيق البوابة الوطنية للمبتعثين، وعلى المستوى العربي ذهبت الجائزة إلى تطبيق وزارة التعليم السعودية، ونال تطبيق HKDSEمن هيئة الاختبارات والتقييم في هونغ كونغ الجائزة على المستوى العالمي. وفي قطاع الشؤون الاجتماعية فاز تطبيق متجر الأسر المنتجة من الاتحاد النسائي العام في أبوظبي بالجائزة على المستوى الوطني، وحصل تطبيق «التبرعات الرسمي» من سلطنة عُمان على الجائزة على المستوى العربي، فيما ذهبت جائزة المشاركة العالمية لتطبيق «المواطن النشط» من مدينة موسكو الروسية. ونال تطبيق «درب أبوظبي» للهواتف الذكية من دائرة النقل في إمارة أبوظبي جائزة قطاع المواصلات والبنية التحتية على المستوى الوطني، فيما ذهبت الجائزة على صعيد المشاركات العربية لتطبيق TrafficServiceمن الحكومة الإلكترونية في مملكة البحرين، ونال تطبيق Ticketsلشراء تذاكر المواصلات العامة في لوكسمبورغ الجائزة على المستوى العالمي. وشهد الحفل تكريم هيئة كهرباء ومياه دبي لفوز تطبيق «ديوا» بجائزة أفضل خدمة حكومية عبر المحمول في قطاع البيئة على المستوى الوطني، وعلى المستوى العربي فاز بالجائزة تطبيق IQatare-Natureمن مركز أصدقاء البيئة في قطر على المستوى العربي، وتطبيق MyENVمن هيئة البيئة الوطنية في سنغافورة على المستوى العالمي. التراخيص الطبية وفازت وزارة الصحة بالجائزة في قطاع الصحة على المستوى الوطني عن تطبيقها المتخصص بالتراخيص الطبية وتنظيم عمل المنشآت الصحية التابعة للوزارة، فيما فاز تطبيق «قريبون» من اللجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية في المملكة العربية السعودية بالجائزة على المستوى العربي، وذهبت جائزة المشاركات الدولية إلى تطبيق MyQuitBuddyمن الهيئة الوطنية للصحة الوقائية في أستراليا. أما في قطاع الاقتصاد والتجارة ففاز بالجائزة على المستوى الوطني تطبيق وزارة العمل الذي يقدم ست خدمات رئيسة للمتعاملين، إضافة إلى فتحه قناة تواصل جديدة، وتطبيق الهيئة العامة لحماية المستهلك في سلطنة عُمان على المستوى العربي، وتطبيق HongKongTradeمن مجلس التطوير التجاري في هونغ كونغ على المستوى الدولي. 76 مشاركة وكانت المرحلة النهائية من جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول في دورتها الثانية قد شهدت تأهل 76 مشاركة بمختلف فئاتها من أصل 411 مشاركة تصدرتها المشاركات الإماراتية من فئات طلاب الجامعات والجهات الحكومية بواقع 181 مشاركة، بينها 96 لطلاب يمثلون نحو 20 جامعة في الدولة، ما يؤكد تفاعلاً وطنياً واسعاً مع الجائزة في دورتها الثانية. فيما بلغ مجموع المشاركات في دورة هذا العام من خارج الدولة 230 مشاركة، منها 80 مشاركة عربية، وتقدمت السعودية قائمة الدول العربية بعدد المشاركات التي بلغت 30 مشاركة، تلتها سلطنة عمان 14، وقطر 12، والبحرين 11، والكويت 6، والأردن ولبنان والمغرب بواقع مشاركتين لكل منها، والسودان مشاركة. وعلى المستوى العالمي بلغ عدد المشاركات 150 مشاركة، 30 في المائة منها من دول الاتحاد الأوروبي، و22 في المائة من الولايات المتحدة، فيما توزعت بقية المشاركات على كوريا الجنوبية وهونغ كونغ وسنغافورة وأستراليا وروسيا، وغيرها من الدول. وحرصت لجنة التحكيم على تقييم التطبيقات المشاركة في الجائزة بالاعتماد على معايير الكفاءة والفعالية، وتقديم الخدمة بأساليب وطرق أسهل، وتقليص عدد الخطوات اللازمة للحصول على الخدمة، وخفض التكلفة ونسبة الاستخدام من قبل المتعاملين، والزيادة في نسبة رضا المتعاملين، وحرص أعضاء اللجنة الذين تم اختيارهم من ذوي الخبرة والاختصاص على اختيار التطبيقات التي تعبر عن أفضل الممارسات الكفيلة تقديم خدمات ذكية ومبسطة وشاملة في الوقت ذاته. وفي دورة العام الماضي بلغ إجمالي عدد التطبيقات التي شاركت في جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول لعام 2014 نحو 260 تطبيقاً، وتم اختيار أكثر من 200 تطبيق لمرحلة التحكيم، فيما رشحت لجنة التحكيم تطبيقات من كل فئة من فئات الجائزة لتأهيلها لخوض المنافسة النهائية للفوز بالجائزة. وسجل مجمل المشاركات العالمية والعربية حضوراً كبيراً فاق التوقعات، وبلغت المشاركات الدولية 26 تطبيقاً، وتصدرت الولايات المتحدة الأميركية القائمة بـ 5 تطبيقات، تلتها كوريا الجنوبية بـ 4 تطبيقات، وأستراليا بـ3 تطبيقات، وألمانيا بتطبيقين، كما تلقت الجائزة مشاركات أخرى من عدد من الدول حول العالم. التطبيقات العربية دبي (وام) حققت التطبيقات العربية مشاركة لافتة في الجائزة بـ 42 تطبيقا من معظم الدول العربية 12 منها من المملكة العربية السعودية وعمان 7 تطبيقات وقطر 6 تطبيقات ولبنان 5 تطبيقات وكل من البحرين والأردن 3 تطبيقات واستقبلت الجائزة تطبيقين من كل من الكويت والمغرب ومصر. وتهدف جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» إلى تحفيز وتشجيع الجهات الحكومية على تقديم حلول إبداعية مبتكرة.

     
 

محمد بن زايد قائد عظيم

لقد تعلمنا من سمو الشيخ محمد بن راشد نظرته الثاقبه للامور والمستقبل وكلها نجاحات ونظرته لسمو الشيخ محمد بن زايد تاكيد على المستقبل لهذا الفارس والقائد الطموح والذي تربى وتخرج من مدرسه المؤسس الوالد زايد طيب الله ثراه واسكنه فسيح جنانه , سمو الشيخ محمد قائد وزعيم وفعلا روح زايد في جسدك حفظك الله واعز الامارات وحفظها وجعلها واحه امن وسلام بقيادتك الكريمه والمخلصه لهذا الوطن العزيز على قلوب المحبين للعيش الكريم في ظل حماكم وقيادتكم ونهجكم السليم وباذن الله الامارات ستكون الرقم واحد بقيادتكم الساميه والاصيله والمخلصه امدك الله بالصحه .

اسماعيل | 2015-02-12

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض