• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

الحكومة ترجع أزمة السولار إلى التهريب وليس نقص الإمدادات

بدء العمل ببطاقات الوقود في مصر خلال الربع الثاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 فبراير 2013

القاهرة (رويترز) - قال وزير البترول المصري أسامة كمال أمس إن مصر تعتزم بدء تطبيق نظام البطاقات الذكية لتوزيع المواد البترولية في الفترة بين أبريل ويوليو.

وكانت الحكومة قد أعلنت في وقت سابق أنها ستبدأ العمل بالبطاقات الذكية في أبريل. وقال الوزير في تصريحات للصحفيين على هامش المؤتمر السنوي لصناعة البترول في الدول العربية “سيتم تفعيل استخدام البطاقات الذكية للمواد البترولية في الفترة بين أبريل ويوليو”.

وأقر كمال بوجود أزمة سولار في السوق لكنه عزاها إلى التهريب وبيعه في السوق السوداء وليس نقص الإمدادات قائلا إن مصر تطرح 35 ألف طن سولار يوميا بأكثر من 35 مليون دولار.

ويثير النقص المتكرر في إمدادات الوقود غضب سائقي السيارات ويسبب مشكلات في الصناعة والزراعة. وتعهدت الإدارة الجديدة التي يقودها الإسلاميون والتي تولت حكم البلاد في يوليو الماضي بالمضي قدما في إصلاح نظام الدعم الذي يلتهم ربع ميزانية الدولة لكنها لا تريد إثارة غضب الناخبين.

ورفعت الحكومة الدعم عن البنزين 95 أوكتين أعلى الأنواع المتاحة جودة في أواخر العام الماضي مما دفع كثيرا من أصحاب السيارات للتحول إلى الوقود الأدنى درجة الذي تدعمه الدولة.

ونقلت وكالة الأنباء المصرية الرسمية عن وزير البترول قوله إن الحكومة لديها خطة طويلة الأجل “تشمل رفع الدعم عن المنتجات البترولية في مقابل زيادة المرتبات بحيث يتم بيع المنتجات البترولية بسعرها الحقيقي”. وأضاف أن الخطة ستنفذ خلال ثلاث إلى خمس سنوات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا